بايرن ميونخ يفوز على بنفيكا بدوري الأبطال

بايرن ميونخ يفوز على بنفيكا بدوري الأبطال
صور من المباراة (أ ب)

فاز فريق بايرن ميونخ الألماني على نظيره بنفيكا البرتغالي بنتيجة هدفين نظيفين، ضمن افتتاح مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأحرز هدفا الفريق البافاري كل من اللاعبين روبرت ليفاندوفسكي وريناتو سانشيز.

وبهذا الفوز حصد بايرن ميونخ أول 3 نقاط له ضمن المجموعة الخامسة من دور المجموعات.

ودخل العملاق البافاري اللقاء بضغط هجومي كبير، حيث حاصر أصحاب الأرض في مناطقهم مع الدقائق الأولى، وهو ما دفع لاعبي المدرب روي فيوريا للتراجع إلى مناطقهم الخلفية.

وكثف البايرن هجماته عبر الجبهة اليمنى التي تواجد فيها آرين روبن، الذي كان مصدر خطورة على دفاعات بنفيكا، مستفيدا من المساندة الهجومية من كيميتش وخاميس رودريغيز.

ولم يطل التعادل السلبي كثيرا بعدما افتتح ليفاندوفسكي النتيجة لبايرن ميونخ في الدقيقة 10، بتلقيه كرة عرضية من ألابا، وضعها في الشباك دون عناء.

وحافظ لاعبو الفريق الألماني على سيطرتهم على اللقاء كما هدأ رتم اللعب بعض الشيء، ما سمح لبنفيكا بالضغط على حامل الكرة في الثلث الدفاعي للخصم ليسفر عن عدة تمريرات ألمانية خاطئة.

ومع بداية الشوط الثاني واصل الضيوف سياسة الضغط الهجومي ولكن من العمق، حيث استغل ريناتو سانشيز إمكانياته العالية في الاختراق من وسط الملعب، ولكن فشل ليفاندوفسكي في إنهاء الكرة بالشكل المناسب.

وتوج سانشيز مجهوده بالمباراة بإحرازه الهدف الثاني لفريقه، بعدما قام بالزيادة الهجومية التي جعلته مواجها للمرمى إثر عرضية خاميس، في لقطة مشابهة للهدف الأول، ليعلن عن مضاعفة النتيجة للبايرن، ويرفض الاحتفال احتراما لجمهور فريقه السابق.

ولم يقدم بنفيكا ردة الفعل المطلوبة بعد استقبال مرماه لهدفين أمام جمهوره، فقد غابت أي محاولات محققة لتقليص الفارق وظهروا مستسلمين لسيطرة الألمان.

وأجرى كوفاتش أول تغييراته في الدقيقة 62 بخروج ريبيري ودخول جنابري، تبعه خروج خاميس ومشاركة جوريتسكا، فيما أجرى روي فيتوريا مدرب بنفيكا ثلاثة تغييرات متتالية لتعديل الأوضاع.

وحصل روبن وجنابري على حرية أكبر في الانطلاقات من الأطراف، خاصة بعد تغييرات مدرب بنفيكا، فمع الدقيقة 80 اخترق جنابري دفاعات الخصم وتمكن من إحراز الهدف الثالث، ولكن أتت صافرة الحكم لتحرمه من الاحتفال لوجود حالة تسلل.

ومع الدقيقة 88 قام كوفاتش بالدفع بالمهاجم توماس مولر، بدلا من خافي مارتينز.

ولم تتغير الأوضاع خلال الدقائق العشر الأخيرة سوى بمحاولات معدودة لبنفيكا على مرمى نوير، الذي تعامل معها بسهولة، لينتهي اللقاء بفوز مستحق ومنطقي لبايرن ميونخ.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية