صلاح والاتحاد المصري: الأزمة مرشحة للتفاقم!

صلاح والاتحاد المصري: الأزمة مرشحة للتفاقم!
النجم المصري محمد صلاح (أ ب)

ذكرت تقارير صحفية، أن الأزمة بين نجم فريق ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، ووكيله من ناحية والاتحاد المصري لكرة القدم من ناحية أخرى، مرشحة للتفاقم في الأيام القليلة القادمة.

وبحسب ما نقلته التقارير، فإن الشركات الراعية لاتحاد الكرة المصري، متمسكة بارتداء اللاعب لقميص المنتخب الحامل للرعاة خلال التدريبات اليومية في معسكر الفراعنة، وأثناء عمليات الإحماء، قبل مباراتي إي سواتيني في التصفيات الإفريقية المؤهلة لـ«كان 2019».

اللاعب ووكيله يرون أن هناك بنودًا في تعاقداتهم الأخرى مع شركات منافسة، سوف تلزم النجم المصري بدفع غرامات بمبالغ طائلة، حال ظهوره بتلك العلامات التجارية المنافسة، بينما يرى الاتحاد المصري أن جميع لاعبي المنتخب ملتزمون بعقود الرعاية التي يبرمها الاتحاد، وهو ما يندرج تحته صلاح، الأمر الذي يثير الخلاف بين الطرفين منذ شهور عديدة، ولا يزال إلى الآن دون حل.

وتسببت تلك المشكلات المتعلقة بالرعاية في خلافات بالآونة الأخيرة، زادت وتيرتها قبل مباراة النيجر في التصفيات الإفريقية، حينما خرج صلاح في بث مباشر عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك" ليطلب مجموعة من الاشتراطات، فيما قال وكيله إنه يمهل اتحاد الكرة لتنفيذ المطالب المتعلقة بصلاح، فأعلن الاتحاد تنفيذ مطالب متعلقة بالحالة التي يكون عليها معسكر المنتخب ووسائل التنقل وخلافه، ولكن بنود الرعاية لا تزال هي العقبة الأبرز أمام الوصول إلى حل.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية