أتالانتا يوقف انتصارات إنتر ميلان بهزيمة قاسية

أتالانتا يوقف انتصارات إنتر ميلان بهزيمة قاسية
صور من المباراة (أ ب)

مني إنتر ميلان خسارة قاسية على يد مضيفه أتالانتا برباعية مقابل هدف، ضمن أحداث الجولة الثانية عشر من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وأحرز الرباعية لصالح أتالانتا كل من اللاعبين هانز هاتيبور، جيانلوكا مانشيني، بيرات ديمسيتي وأليخاندرو غوميز، وفي المقابل سجل هدف إنتر ميلان الوحيد اللاعب ماورو إيكاردي.

وبهذا الفوز رفع أتالانتا رصيده من النقاط إلى 18 نقطة وهو يحتل المركز السادس حاليا بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد إنتر ميلان عند 25 نقطة وهو يحتل المركز الثالث.

وتألق سمير هاندانوفيتش، حارس مرمى إنتر ميلان، في الدقيقة 4 بعدما تصدى لتصويبة دوفان زاباتا، لترتد إلى هانز هاتيبور الذي كان متسللا.

وتمكن أتالانتا من تسجيل هدف التقدم، بعد ضغط كبير على دفاع الإنتر، بالدقيقة 9 بعد عرضية من روبن جوسينس وتسديدة من هانز هاتيبور، وسط غياب دفاعي تام.

وارتبك دي أمبروزيو، ظهير أيمن إنتر، بعدما كاد أن يسجل هدفًا بطريق الخطأ في مرماه بالدقيقة 11، قبل أن تصدم كرته بالقائم الأيسر، ومن ثم ترتد إلى هاندانوفيتش الذي أبعدها لركنية.

واعتمد جيان بييرو جاسبريني، المدير الفني لأتالانتا، على اللعب بالأطراف، واستغلال البطء الشديد لظهيري النيراتزوري دي أمبروزيو وكوادو أسامواه، واللعب خلفهما.

ونجح أتالانتا في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى هاندنوافيتش من خلال العرضيات من الجهتين، والتنظيم المميز للخط الأمامي للفريق مع تراجع إنتر ميلان.

وأهدر جوسيب إيليشيش، لاعب أتالانتا، فرصة هدف محقق في الدقيقة 23، وحاول إيفان بيريسيتش، تعديل النتيجة بالدقيقة 34، بعدما استقبل عرضية ماتيو بوليتانو من الناحية اليمنى، وسدد الكرة بالرأس فوق العارضة.

وواصل هاندانوفيتش تألقه أمام طوفان أتالانتا الهجومي، وحرم جوسيب إيليشيش، من زيادة غلة الأهداف بالدقيقة 44، بعد خطأ فادح من أسامواه.

بالدقيقة 47، عادل ماورو إيكاردي النتيجة لإنتر ميلان، من علامة الجزاء، ليسجل هدفه السابع هذا الموسم.

ومن ركلة حرة ثابتة في الدقيقة 62، سجل جيانلوكا مانشيني هدف التقدم لأتلانتا من ضربة رأسية، من عرضية إيليشيش.

وعزز بيرات تقدم أتلانتا بالدقيقة 88، بنفس طريقة الهدف الثاني، بعد عرضية من إيلشيش، وتعرض مارسيلو بروزوفيتش للطرد بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بالدقيقة 92.

وختم أليخاندرو غوميز أهداف المباراة بالدقيقة 94، بتسديدة مباغتة ورائعة على يسار هاندانوفيتش، لم يتمكن الأخير من التعامل معها.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية