فيديو: غوارديولا يثير الجدل بعد الهزيمة أمام تشيلسي

فيديو: غوارديولا يثير الجدل بعد الهزيمة أمام تشيلسي
المدرب الإسباني بيب غوارديولا (أ ب)

التقطت الكاميرات التلفزيونية مقطعا غريبا لمدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، بيب غوارديولا، عقب خسارة فريقه أمام تشيلسي بهدفين نظيفين، أمس السبت.

وبحسب ما أظهره المقطع، فقد ذهب غوارديولا لمصافحة أعضاء الكادر المهني لفريق تشيلسي، وعندما وصل المدرب الإسباني لمصافحة باولو بيرتيلي مدرب اللياقة البدنية للبلوز، حاول الأخير التحدث مع مدرب برشلونة السابق، إلا أن المدرب الذي توج بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي قام بسحب يده سريعًا ولم يرد على حديث بيرتيلي وواصل مصافحة باقي أعضاء الجهاز الفني ثم غادر الملعب.

وعقب انتشار هذه اللقطة على مواقع التواصل الاجتماعي، تسببت في إثارة جدلًا كبيرًا بين الجماهير، وتسأل الجميع عن سبب قيام غوارديولا بهذا الأمر، وتوقع البعض أن يكون حديث مدرب اللياقة البدنية لفريق تشيلسي لم يكن على هوى المدرب الإسباني لذلك فضل عدم الخوض في هذا الحديث.

وتجرع مانشستر سيتي مرارة الخسارة الأولى له هذا الموسم في البريمييرليغ بعد أن سقط بثنائية نظيفة أمام مضيفه تشيلسي على ملعب "ستامفورد بريدج".

وعلى الرغم من أفضلية السيتي وسيطرته على مجريات الأمور في الشوط الأول، إلا أن الفريق اللندني هو من بادر بهز الشباك في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط بقدم الفرنسي نغولو كانتي.

وجاء الهدف بعد أن تابع الدولي الفرنسي تمريرة أرضية من النجم البلجيكي إيدين هازارد داخل المنطقة بتسديدة قوية بباطن القدم لم يرها أحد إلا وهي تخترق شباك البرازيلي إيدرسون.

وفي الشوط الثاني، انقلبت الصورة تماما ودانت الأفضلية تماما لأصحاب الأرض وسط تراجع كبير من جانب لاعبي حامل اللقب.

وكان منطقيا أن يتقدم الفريق اللندني بهدف ثان قضى تقريبا على آمال كتيبة الإسباني بيب غوارديولا في الدقيقة 78 برأس المدافع البرازيلي دافيد لويز الذي ارتقى فوق الجميع لركنية هازارد وحولها ببراعة في شباك إيدرسون الذي اكتفى بمتابعة الكرة وهي تستقر في المرمى.

وبعد 15 جولة، 7 انتصارات متتالية، لم يعرف خلالها الفريق طعم الخسارة، يتوقف قطار السيتي المنطلق للمرة الأولى في محطة ستامفورد بريدج.