إنتر ميلان يهزم نابولي في الوقت القاتل

إنتر ميلان يهزم نابولي في الوقت القاتل
صور من المباراة (أ ب)

ألحق فريق إنتر ميلان الهزيمة بضيفه نابولي بهدف دون مقابل للأخير، ضمن أحداث الجولة الثامنة عشر من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وأحرز هدف المباراة الوحيد والفوز لصالح إنتر ميلان اللاعب لاوتارو مارتينيز.

وبهذا الفوز رفع إنتر ميلان رصيده من النقاط إلى 36 نقطة وهو يحتل المركز الثالث بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد نابولي عند 41 نقطة وهو يحتل المركز الثاني.

وفاجأ الأرجنتيني ماورو إيكاري الجميع مع تنفيذ ركلة البداية بتسديدة مباغتة تصدى لها أليكس ميريت، حارس نابولي، ليحرم الإنتر من تسجيل هدف مفاجئ في أقل من 3 ثوانٍ.

واستمر زحف النيراتزوري نحو مرمى الضيوف، وكان ماتيو موليتانو قريبًا من هدف التقدم بعدما تهيأت له الكرة من عرضية إيفان بيريسيتش، ليوجهها بتسديدة على الطائر، لكنها علت العارضة.

وانتظر نابولي حتى مرور ربع ساعة على بداية المباراة، ليهدد مرمى سمير هاندانوفيتش بأولى المحاولات، عن طريق لورنزو إنسيني، الذي سدد كرة من على حدود منطقة الجزاء، ليتصدى لها حارس الإنتر ببراعة.

وتلقى أنشيلوتي ضربة موجعة مع منتصف الشوط الأول بفقدان السلوفاكي ماريك هامسيك، بعدما اضطر لاستبداله مبكرًا بسبب الإصابة، ليدفع بنيكولا ماكسيموفيتش بدلًا منه، في الدقيقة 24.

وتواصل المد الهجومي للإنتر بزحفه نحو مرمى ميريت، حيث حاول تهديده بأكثر من فرصة، كان أخطرها تسديدة صاروخية من بيريسيتش سكنت الشباك، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل، وهو ما أيدته تقنية الفيديو.

وعاد رجال سباليتي لتهديد مرمى ميريت بمحاولة جديدة من رأسية للبرتغالي جواو ماريو، لكنها ذهبت بين أحضان حارس نابولي.

وكاد إيكاردي أن يسجل هدف التقدم لأصحاب الأرض قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين فقط، لكن المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي أبعد الكرة من على خط المرمى بطريقة رائعة.

وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، عاد ماريو لتجربة حظه بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها حادت عن المرمى، ليطلق الحكم صافرة النهاية.

ومع بداية الشوط الثاني، جاءت أولى محاولات الإنتر عن طريق الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش، الذي تسلم تمريرة من إيكاردي على حدود منطقة الجزاء، لكنه قابلها بتسديدة جاءت بعيدة عن المرمى.

ورد الضيوف برأسية من كوليبالي، لكنها ذهبت سهلة بين أيدي هاندانوفيتش، ليستمر بعدها نابولي في الضغط على دفاعات الإنتر.

وأنقذ هاندانوفيتش مرماه من تلقي هدفًا محققًا من تسديدة بعيدة المدى للإسباني خوسيه كاليخون، ليتصدى لها حارس الإنتر ببراعة.

وقبل نهاية المباراة بـ10 دقائق، اضطر نابولي لإكمال ما تبقى بـ10 لاعبين فقط، بعدما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه بعد إعاقة بوليتانو.

واستغل النيراتزوري النقص العددي بتكثيف هجماته على مرمى نابولي، ووجه إيكاردي ضربة رأسية قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن ميريت كان لها بالمرصاد.

وكاد نابولي أن يخطف هدف الفوز في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي، بعدما أبعد هاندانوفيتش تسديدة كاليخون ببراعة، لترتد إلى زيلينسكي، الذي سددها قوية، ليبعدها أسامواه بأعجوبة من على خط المرمى.

وقبل نهاية المباراة بثوانٍ معدودة، استطاع البديل لوتارو مارتينيز أن يسجل هدف الفوز للإنتر من تسديدة داخل منطقة الجزاء، لينفجر ملعب المباراة بفرحة عارمة لجماهير النيراتزوري.

وتلقى نابولي صدمة جديدة قبل لحظات من نهاية المباراة بطرد لورنزو إنسيني أيضًا، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية، بفوز الإنتر (1-0).

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


إنتر ميلان يهزم نابولي في الوقت القاتل

إنتر ميلان يهزم نابولي في الوقت القاتل

إنتر ميلان يهزم نابولي في الوقت القاتل