مودريتش يرفض تجديد عقده مع ريال مدريد

مودريتش يرفض تجديد عقده مع ريال مدريد
النجم الكرواتي لوكا مودريتش (أ ب)

أفادت تقارير صحفية، بأن النجم الكرواتي لوكا مودريتش رفض أول عرض لتجديد عقده مع فريق ريال مدريد الإسباني، ما أثار شكوكا حول مستقبله في ظل رغبة عدة فرق أوروبية للحصول على خدماته.

وذكرت قناة "تيلي مدريد" الإسبانية أن عقد مودريتش سينتهي في عام 2020، وترغب إدارة المرينغي في تجديد عقد اللاعب حتى تستفيد من قدراته في خط الوسط التي يتميز بها اللاعب الكرواتي.

وأضافت القناة الإسبانية، أن مودريتش قام برفض أول عرض لتجديد عقده، وهو الأمر الذي فاجئ إدارة النادي الملكي، وربما يكون السبب في قلة قيمة العرض المطروح من الإدارة، خاصة أن اللاعب نال العديد من الجوائز الفردية الكبيرة في الفترة الأخيرة، متفوقًا على ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، وكريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي.

وأوضحت التقارير أن مودريتش سينتظر عرضًا آخر من مدريد يكون ذو قيمة أعلى، وفي حالة رغبة الكرواتي في الرحيل عن ملعب البرنابيو سيكون النادي الملكي مُجبرًا على بيع مودريتش في الصيف المقبل حتى يستفيد من بيعه وعدم تركه يرحل بالمجان إلى أي نادِ أخر، في ظل ثقة إدارة المرينغي وشعورهم بأن مفاوضات تجديد عقد مودريتش ستنتهي بالحل الأمثل وسيكمل الكرواتي مشواره الكروي في مدريد.

ويرغب نادي انتر ميلان الإيطالي في شراء لوكا مودريتش وقدمت إدارة الإنتر عرضًا لمدة موسمين بقيمة 10 مليون يورو للموسم الواحد، وحاولت إدارة "النيراتزوري" إتمام صفقة انتقال الكرواتي خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضية، ولكن المفاوضات لم تحسم.

وعلق بيرو أوسيليو، المدير الرياضي للإنتر حول التعاقد مع اللاعب الحاصل على جائزة الكرة الذهبية في هذا العام، قائلا "لا أعتقد أن التعاقد مع مودريتش كان أمر ممكن، ولكن لما لا؟، لماذا لا نحلم؟، وفي الحقيقة نحن لسنا مستعدين لدخول المفاوضات مع النادي الملكي، لأننا نعلم قدرتنا".

وأضاف أوسيليو على العودة مجددًا للتعاقد مع مودريتش، مشيرًا "في عالم كرة القدم لا يمكنك الاستسلام أو التراجع".

جدير بالذكر أن لوكا مودريتش استطاع أن يزين سجله الكروي بالعديد من الإنجازات الكروية هذا العام، بعدما ساعد منتخب بلاده في الوصول إلى نهائي كأس العالم روسيا 2018، في المباراة التي انتهت بفوز المنتخب الفرنسي بنتيجة 4-2، كما حقق مع ريال مدريد بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، ومؤخرًا توج بكأس العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي، مما رجح كفته في الفوز بالعديد من الألقاب منها الفوز بالكرة الذهبية وجائزة أفضل لاعب في العالم.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية