كريستيانو يقود يوفنتوس لهزيمة سامبدوريا

كريستيانو يقود يوفنتوس لهزيمة سامبدوريا
صور من المباراة (أ ب)

حقق فريق يوفنتوس الفوز في مباراته البيتية على سامبدوريا بنتيجة هدفين مقابل هدف للأخير، ضمن أحداث الجولة التاسعة عشر من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وأحرز هدفا يوفنتوس اللاعب كريستيانو رونالدو، وفي المقابل سجل هدف سامبدوريا اللاعب فابيو كوالياريلا.

وبهذا الفوز رفع يوفنتوس رصيده من النقاط إلى 53 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد سامبدوريا عند 29 نقطة وهو يحتل المركز السادس.

وافتتح رونالدو أول أهداف المباراة في الدقيقة الثانية، بعد تمريرة عرضية من باولو ديبالا من الناحية اليمنى، حيث سيطر عليها الدون، وسدد من على حدود منطقة الجزاء، ليعلن أول أهداف اليوفي.

وسدد أليكس ساندرو تصويبة من على حدود المنطقة بالدقيقة 13، تصدى لها إيميل أوديرو، حارس سامبدوريا.

وكاد باولو ديبالا أن يسجل هدفًا مميزًا بالدقيقة 24، بعد تمهيد جيد للكرة من قبل جورجيو كيلليني، إلى ديبالا خارج المنطقة، الذي بدوره سددها بجوار القائم الأيمن لسامبدوريا.

وشهدت الدقيقة 30، إيقاف حكم اللقاء المباراة، بعدما لاحظ حكام تقنية الفيديو لمسة يد على إيمري كان، لاعب يوفنتوس داخل المنطقة، ليقرر العودة إلى الفار، ومن ثم احتساب ركلة جزاء لصالح سامبدوريا.

واستطاع كوالياريلا أن يحول ركلة الجزاء إلى هدف التعادل لسامبدوريا في الدقيقة 33 من اللقاء.

 وواصل ديبالا محاولاته على المرمى، من خلال التسديد من مسافات، وكاد أن يسجل هدفًا ثانيًا ليوفنتوس بالدقيقة 42، لولا تألق أوديرو.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بالشوط الأول، سدد جورجيو كيلليني رأسية مرت بجوار القائم.

وهدد جيانلوكا كابراري، مهاجم سامبدوريا، مرمى يوفنتوس في الدقيقة 47 من الشوط الثاني، بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة وسدد قبل أن تصل سهلة إلى ماتيا بيرين حارس يوفنتوس.

واقترب بليز ماتويدي من تسجيل هدف التقدم لفريقه، بالدقيقة 51، لولا تألق حارس سامبدوريا الذي أبعدها لركنية.

وشهدت الدقيقة 63 لمسة يد على أليكس فيراري، مدافع السامب داخل منطقة جزاء فريقه، عاد بسببها حكم المباراة لتقنية الفيديو، ومن ثم احتسبها ركلة جزاء، حولها رونالدو في الدقيقة 65 لهدف ثانٍ لليوفي.

واستمر ديبالا في مسلسل إهدار الفرص، وحصل على فرصة ذهبية لمضاعفة النتيجة بالدقيقة 75، سددها اللاعب الخالي تمامًا من الرقابة بجانب المرمى.

وألغى حكم اللقاء هدفًا قاتلًا لصالح سامبدوريا في الدقيقة 92، سجله ريكاردو سابونارا، بطريقة رائعة، قبل أن يعود الحكم لتقنية الفيديو من جديد ويحتسب حالة تسلل، لتنتهي المباراة بفوز اليوفي بنتيجة 2-1.

وكان يوفنتوس قد تعادل في الجولة الماضية بنتيجة 2-2 مع أتالانتا، لتتوقف سلسلة انتصاراته بالدوري الإيطالي.



كريستيانو يقود يوفنتوس لهزيمة سامبدوريا

كريستيانو يقود يوفنتوس لهزيمة سامبدوريا

كريستيانو يقود يوفنتوس لهزيمة سامبدوريا