أبرز الأحداث الكروية العالمية لعام 2018

أبرز الأحداث الكروية العالمية لعام 2018
(أ ب)

شهد عام 2018 أحداثا رياضية بارزة على صعيد كرة القدم في الساحة العالمية، على رأسها إقامة النسخة الـ21 لبطولة كأس العالم في روسيا الصيف الماضي.

وبهذا الصدد نستعرض أمامكم أبرز الأحداث والإنجازات التي شهدها عام 2018:

فرنسا بطلة العالم

حصد منتخب فرنسا لقب كأس العالم بعد فوزه على كرواتيا في المباراة النهائية بأربعة أهداف مقابل هدفين للأخير، ليحرم الأخير من الظفر باللقب الأول في تاريخ مشاركاتها بالبطولة.

رغم ذلك، حقق منتخب كرواتيا إنجازا تاريخيا بعدما نجح في الوصول للمباراة النهائية لأول مرة في تاريخه، لكن رفاق أنطوان غريزمان حطموا آماله بتحقيق اللقب الثاني للديوك بعد نسخة 1998.

مئوية مانشستر سيتي

استطاع مانشستر سيتي التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2018، بعدما حصد 100 نقطة في مشواره نحو منصات التتويج ليسجل رقما قياسيا جديدا في البريمييرليغ.

وحطم رجال غوارديولا الرقم القياسي السابق الذي حققه تشيلسي في موسم 2004-2005 تحت قيادة جوزيه مورينيو حينما توّج باللقب برصيد 95 نقطة.

ثلاثية الملكي في دوري الأبطال

خطف فريق ريال مدريد الإسباني الأنظار بعدما حرم كافة منافسيه من ملامسة الكأس ذات الأذنين للعام الثالث على التوالي.

ونجح الفريق الملكي في التتويج بلقب دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي والـ13 في تاريخه، بعد فوزه على ليفربول الإنجليزي بالمباراة النهائية بالنتيجة 3-1.

وجاء تتويج الميرينغي باللقب تحت قيادة مدربه السابق، زين الدين زيدان، الذي بات أول مدرب يظفر باللقب في 3 مواسم متتالية، قبل أن يرحل عن النادي في الصيف.

ومنح تتويج ريال مدريد باللقب الأوروبي فرصة زيادة رصيده من الألقاب مؤخرًا، بعدما شارك في بطولة كأس العالم للأندية، ليخطف اللقب للعام الثالث على التوالي، باكتساح العين الإماراتي في النهائي بأربعة أهداف مقابل هدف.

انتقال كريستيانو إلى يوفنتوس

في خطوة مفاجئة، انتقل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي، ليضع حدا لمسيرة دامت 9 سنوات مع ريال مدريد الإسباني، في صفقة قياسية بلغت 112 مليون يورو، وهي الأغلى في تاريخ الكالتشيو.

وسرعان ما بدأ رونالدو رحلته مع اليوفي، لينجح في اعتلاء صدارة قائمة هدافي فريقه، بتسجيل 11 هدفًا في الكالتشيو خلال 17 مباراة.

الفرعون المصري

في عام 2018، سطع نجم المصري محمد صلاح مع ليفربول الإنجليزي، ليقدم أداء مبهرا منذ وصوله للفريق في صيف عام 2017.

وتوج صلاح خلال العام بلقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفا، ليتجاوز الرقم القياسي المسجل باسم الثلاثي آلان شيرار، كريستيانو رونالدو ولويس سواريز، بتسجيل أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد.

وخطف صلاح قلوب جماهير الريدز، الذين أطلقوا عليه لقب "الملك المصري"، والذي تضمنته أغانيهم في مدرجات ملاعب البريمييرليغ مؤخرًا.

ولم يكتف صلاح بذلك، بل نجح مطلع العام الحالي، في نيل جائزة أفضل لاعب إفريقي عن عام 2017، خلال حفل جوائز الاتحاد الإفريقي "كاف"، في شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

وأضاف صلاح مؤخرًا جائزة جديدة لخزائنه، بتتويجه بلقب أفضل لاعب إفريقي من شبكة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن عام 2018.

نهاية مسيرة فينغر

وشهد العام الحالي بداية فصل جديد في نادي آرسنال الإنجليزي، بوصول المدرب الإسباني أوناي إيمري إلى ملعب الإمارات.

وجاء تعاقد النادي اللندني مع إيمري، بعد رحيل المدرب الفرنسي أرسين فينغر، عن منصب المدير الفني للمدفعجية، بعد رحلة دامت 22 عامًا.

وقرر فينغر، بالاتفاق مع إدارة النادي الإنجليزي، إنهاء مهمته بعد سنوات قاد خلالها الفريق اللندني لنيل العديد من الألقاب، كما شهدت أيضًا خيبات أمل متعددة.

لوكا مودريتش

سيظل 2018 عامًا تاريخيًا بالنسبة للكرواتي لوكا مودريتش، لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، الذي نجح في إنهاء هيمنة العملاقين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي على الجوائز الفردية على مدار 10 سنوات.

وحصد مودريتش كافة الجوائز المهمة في 2018، حيث بدأها بجائز أفضل لاعب في أوروبا، خلال حفل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا".

ومنح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، جائزة "الأفضل" للنجم الكرواتي، الذي استطاع التغلب على زميله السابق، رونالدو، والمصري محمد صلاح.

واختتم نجم ريال مدريد عام 2018، بفوزه بجائزة الكرة الذهبية، متفوقًا على رونالدو أيضًا والفرنسي أنطوان غريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني.

وتسببت هيمنة مودريتش المطلقة على الجوائز، في إثارة الكثير من الجدل، لا سيما مع حرمان رونالدو من أي جائزة، رغم فوزه رفقة اللاعب الكرواتي بلقب دوري الأبطال.

وزاد الجدل بعدما احتل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، المركز الخامس في قائمة الكرة الذهبية، رغم الأداء المميز للبرغوث على مدار عام 2018.