بولونيا يسقط إنتر ميلان في عقر داره

بولونيا يسقط إنتر ميلان في عقر داره
صور من المباراة (أ ب)

ألحق فريق بولونيا الخسارة بمضيفه إنتر ميلان في عقر داره بنتيجة هدف يتيم، ضمن أحداث الجولة الـ22 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وأحرز هدف المباراة الوحيد والفوز لصالح بولونيا اللاعب فيديريكو سانتاندير في الدقيقة 33 من ضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية.

وبهذا الفوز رفع بولونيا رصيده من النقاط إلى 17 نقطة وهو يحتل المركز الثامن عشر بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد إنتر ميلان عند 40 نقطة وهو يحتل المركز الثالث.

وفضلا عن تعثره في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري وعدم تسجيله أي هدف فيها في العام الجديد (عقم هجومي للمرة الأولى منذ عام 1956)، فإن لاعبي المدرب لوتشانو سباليتي ودعوا مسابقة كأس إيطاليا من الدور ربع النهائي بالخسارة على أرضهم أمام لاتسيو بركلات الترجيح.

وقدم إنتر ميلان عرضا مخيبا قوبل بصافرات الاستهجان من جماهير النادي في نهاية الشوط الأول والمباراة، وبات مصير مدربه سباليتي على المحك.

وفي المقابل، حقق بولونيا فوزه الثالث هذا الموسم والأول منذ تغلبه على أودينيزي 2-1 في 30 أيلول/سبتمبر الماضي في المرحلة السابعة بعدما كان تغلب قبله على روما 2-0 في المرحلة الخامسة.

وهو الفوز الأول لبولونيا في مباراته الأولى بقيادة مدربه الجديد القديم لاعب إنتر ميلان الدولي الصربي السابق، سينيسا ميهايلوفيتش، الذي عين الإثنين الماضي عقب الخسارة القاسية التي تعرض لها الفريق على ملعبه أمام فروزينوني صاحب المركز قبل الأخير 0-4 في المرحلة الماضية.

وبدأ ميهايلوفيتش (49 عاما) مسيرته التدريبية مساعدا لمدرب المنتخب الإيطالي حاليا روبرتو مانشيني، في إنتر ميلان عام 2006، ثم تولى الإشراف على بولونيا في موسم 2008-2009.

كما هو الفوز الأول لبولونيا خارج قواعده هذا الموسم والأول منذ تغلبه على كييفو في كانون الأول/ديسمبر 2017، والأول على إنتر ميلان منذ عام 2013.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


بولونيا يسقط إنتر ميلان في عقر داره

بولونيا يسقط إنتر ميلان في عقر داره

بولونيا يسقط إنتر ميلان في عقر داره