مورينيو يقبل عقوبة السجن بتهمة التهرب الضريبي

مورينيو يقبل عقوبة السجن بتهمة التهرب الضريبي
المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (أ ب)

ذكرت تقارير صحفية، أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، قبل عقوبة السجن لعام واحد بعدما اعترف بذنبه في قضية التهرب الضريبي بإسبانيا.

وجاء الحكم على البرتغالي عن الفترة التي قضاها في إسبانيا خلال إشرافه على الإدارة الفنية للفريق الكروي الأول بنادي ريال مدريد الإسباني، خلال الفترة من عام 2010 وحتى 2013.

وقضت المحكمة على المدرب بالسجن لمدة عام مع إيقاف التنفيذ، مع تغريمه مبلغ مليوني يورو، وتحديدا 1.75 مليون جنيه إسترليني.

وخلال إشرافه على تدريب النادي الملكي قاد الفريق للفوز بلقب الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني، بواقع لقب في كل بطولة.

وقال الادعاء الإسباني إن مورينيو البالغ من العمر 56 عاما، لم يكشف عن دخله من بيع الحقوق الملكية لصوره في إقراره الضريبي في 2011 و2012، عندما كان يتولى تدريب ريال مدريد الإسباني، "بغرض الكسب غير المشروع".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019