ليفربول يستعيد الصدارة بالفوز على بورنموث

ليفربول يستعيد الصدارة بالفوز على بورنموث
صور من المباراة (أ ب)

استعاد فريق ليفربول صدارة لائحة الدوري بعد الفوز على بورنموث بثلاثة أهداف نظيفة، ضمن أحداث الجولة الـ26 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل ثلاثية ليفربول كل من اللاعبين ساديو ماني، جيورجينهو فاينالدوم ومحمد صلاح.

وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 65 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد بورنموث عند 33 نقطة وهو يحتل المركز الحادي عشر.

وبدأ بورنموث المباراة سريعًا عن طريقة انطلاقة من فريزر من الجبهة اليسرى في الدقيقة الثانية، وسدد بقوة من داخل منطقة الجزاء، ولكن الحارس أليسون أخرجها بنجاح.

وكانت أول محاولة لليفربول في الدقيقة العاشرة، من انطلاقة لمحمد صلاح على الجبهة اليمنى، وسدد بيسراه ولكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

وعاد صلاح للظهور مرة أخرى في الدقيقة 13، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها اصطدمت بدفاع بورنموث، وذهبت سهلة ليد الحارس بوروك.

وأحرز ليفربول أول أهدافه في الدقيقة 24، بعد عرضية من جيمس ميلنر من الجهة اليمنى للسنغالي ساديو ماني، الذي حولها برأسه بشكل رائع في شباك بورنموث.

وفي الدقيقة 32، أرسل جويل ماتيب تمريرة طويلة خلف المدافعين، ولكن فيرمينو فشل في استلام الكرة لتذهب سهلة في يد الحارس.

وأحرز فينالدوم الهدف الثاني في الدقيقة 34، بعد تمريرة من روبرتسون، ليتسلم فينالدوم الكرة داخل منطقة الجزاء، ويضعها من فوق حارس المرمى.

وفي الدقيقة 45، سدد صلاح كرة رائعة من خارج منطقة الجزاء، ولكن الحارس بوروك تمكن من التصدي لها بنجاح وأخرجها لركنية.

ومع بداية الشوط الثاني، ومن أول محاولة على المرمى، تمكن ليفربول من إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 48، عن طريق صلاح، بعد تمريرة بالكعب من فيرمينو، ليسددها المصري على يمين الحارس.

وفي الدقيقة 56، أضاع ماني فرصة الهدف الرابع، وذلك بعد عرضية من فينالدوم إلى السنغالي الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ولكنه حولها برأسه بجانب القائم الأيسر لبورنموث.

أول محاولة لبورنموث في الشوط الثاني، كانت عن طريق البديل موسيت في الدقيقة 74، ولكنه سدد الكرة بجوار قائم الحارس البرازيلي أليسون.

وفي الدقيقة 76، منعت العارضة صلاح من إحراز الهدف الثاني له والرابع لفريقه، بعد عدة تمريرات مع فيرمينو، لينفرد صلاح ويسدد بقوة ولكن الكرة اصطدمت بالعارضة.

وعاد موسيت للظهور مرة أخرى في الدقيقة 78، بعد تمريرة من فريزر، ليسددها موسيت بقوة من الجبهة اليمنى، ولكن أليسون أخرجها لضربة ركنية.

وحتى نهاية المباراة، حافظ ليفربول على تقدمه وشباكه النظيفة، ليعود إلى صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز مرة أخرى.



ليفربول يستعيد الصدارة بالفوز على بورنموث

ليفربول يستعيد الصدارة بالفوز على بورنموث

ليفربول يستعيد الصدارة بالفوز على بورنموث