"بي إن سبورتس" تعتذر بسبب بث ملاحظات عنصرية

"بي إن سبورتس" تعتذر بسبب بث ملاحظات عنصرية
توضيحية (أ ب)

اعتذر لاعب الوسط الفرنسي السابق ومحلل شبكة "بي إن سبورتس" القطرية في فرنسا، دانيال برافو، ومجموعة القنوات الرياضية عن " ملاحظات قد تعتبر صادمة" عن لاعب ذو بشرة سوداء خلال تعليق على مباراة ستراسبورغ ورينس أمس الأربعاء في الدوري المحلي الفرنسي لكرة القدم.

ويتعلق الأمر بما قاله برافو، 56 عاما، الذي دافع عن ألوان فرق مثل موناكو وباريس سان جرمان وليون ومرسيليا وبارما الإيطالي، بخصوص مهاجم ستراسبورغ نونو دا كوستا من الرأس الأخضر الذي سجل هدفين من أصل الأهداف الأربعة النظيفة لفريقه في مباراة المرحلة 30 من الدوري المحلي "لديه إحصاءات جميلة رغم كل شيء. 6 أهداف و5 تمريرات حاسمة، ليس سيئا بالنسبة لشخص أسود".

واستدرك برافو الوضع بالقول "بالنسبة للاعب لم يلعب أساسيا سوى 17 مرة"، لكن ذلك لم يخفف من حدة الانتقادات التي وجهت إليه على وسائل التواصل الاجتماعي واتهمته بالعنصرية، ما اضطرته و"بي إن سبورتس" إلى تقديم اعتذارهما.

وقالت الشبكة القطرية "بي إن سبورتس ومحللها يعتذران عن الملاحظات التي تم الإدلاء بها خلال مباراة ستراسبورغ-رينس، والتي يمكن اعتبارها مثيرة للصدمة والتي تتعارض مع القيم التي تنادي بها القناة وإدارة التحرير".

وتابعت في حسابها على تويتر "تُذَكِّر بي إن سبورتس أنها ضد جميع أشكال التمييز، لاسيما العنصرية، وتُرَوِّج للتنوع والمساواة والاحترام من خلال جميع برامجها".

ومن جانبه، قلل نونو دا كوستا من أهمية ما صدر عن برافو، ورد على "تويتر" في رسالة مصحوبة بصورة يبستم فيها بصحبة لاعب الوسط السابق، قائلا "لا داعي للقلق، زلة اللسان قد تحصل، إنه يعمل كثيرا!".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية