برشلونة يتخطى أتلتيكو ويقترب من حسم لقب الليغا

برشلونة يتخطى أتلتيكو ويقترب من حسم لقب الليغا
صور من المباراة (أ ب)

تخطى فريق برشلونة عقبة نظيره أتلتيكو مدريد بنتيجة هدفين مقابل لا شيء للأخير، ضمن أحداث الجولة الـ31 من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وأحرز هدفا برشلونة كل من اللاعبين لويس سواريز وليونيل ميسي على الترتيب.

وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 73 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري، ليوسع الفارق عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني إلى 11 نقطة.

مجريات المباراة:

أول تهديد في المباراة كان لأصحاب الأرض، حيث استلم جوردي ألبا كرة من ميسي لينفرد بالحارس أوبلاك وسدد لكن تصدى لتسديدته القائم الأيمن في الدقيقة 14.

وعلى الجانب الآخر، حاول الفرنسي أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد، حيث استقبل تمريرة في عمق الدفاع وسدد كرة قوية، لكن تصدى له الحارس تير شتيغن في الدقيقة 20.

وحصل ليونيل ميسي قائد برشلونة على خطأ من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 23، ونفذها البرغوث لكن التسديدة علت مرمى الحارس أوبلاك.

وتألق أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد، في التصدي لتسديدة من فيليب كوتينيو، الذي توغل بالكرة في منطقة الجزاء في الدقيقة 27.

وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه دييغو كوستا في الدقيقة 28، بعد أن تفوه بألفاظ خارجة ضده، ولأن المصائب لا تأتي فرادى، قرر سيميوني إشراك أنخيل كوريا، بدلا من أرياس الذي تعرض للإصابة.

وقرر الأرجنتيني تحويل طريقة اللعب إلى (4-3-2)، بوجود غريزمان وكوريا كثنائي هجومي، بعد طرد كوستا، ورغم النقص العددي لم تتأثر الصلابة الدفاعية للروخيبلانكوس، حتى نهاية الشوط الأول.

وبدأ برشلونة الشوط الثاني بضغط على الضيوف، وانطلق ليونيل ميسي بالكرة وسدد من خارج منطقة الجزاء، لكن أوبلاك تصدى له ببراعة في الدقيقة 55.

وفي تغيير جديد أشرك سيميوني المهاجم ألفارو موراتا بدلا من الظهير الأيسر فيليبي لويس، وحول طريقة اللعب مرة أخرى إلى (4-4-1)، بوجود نيغويز كظهير أيسر، وموراتا كمهاجم صريح.

وواصل الحارس أوبلاك تألقه، حيث منع سواريز من تسجيل الهدف الأول، فمن هجمة مرتدة انطلق ميسي ومرر لزميله سواريز الذي كان بمواجهة الحارس، الذي تصدى للتسديدة ببراعة في الدقيقة 61.

وقرر فالفيردي إجراء أولى تغييراته بإشراك مالكوم بدلا من آرثر، ليعود كوتينيو إلى خط الوسط، ويتجه البرازيلي إلى الجناح الأيسر.

وحاول غريزمان افتتاح التسجيل، حيث حصل على خطأ من حدود منطقة الجزاء، في الدقيقة 67، وسدد الكرة لكن تصدى لها تير شتيغن بسهولة.

ودفع فالفيردي بألينيا بدلا من كوتينيو، وأخيرًا نيلسون سيميدو بدلا من سيرجي روبيرتو.

واقتنص لويس سواريز مهاجم برشلونة، هدف التقدم للبلوغرانا في الدقيقة 85، بتسديدة على حدود منطقة الجزاء، أقصى يسار الحارس أوبلاك.

وبعد دقيقتين، سجل ميسي الهدف الثاني لبرشلونة، حيث انطلق على الجبهة اليمنى، وسدد على يسار أوبلاك بعد مراوغة الدفاع، ليؤمن النقاط الثلاث للبلوغرانا، ويُرسخ العقدة لسيميوني الذي لم يُحقق أي انتصار على برشلونة في الليغا منذ توليه المسؤولية مع الروخيبلانكوس.



برشلونة يتخطى أتلتيكو ويقترب من حسم لقب الليغا

برشلونة يتخطى أتلتيكو ويقترب من حسم لقب الليغا

برشلونة يتخطى أتلتيكو ويقترب من حسم لقب الليغا