في مباراة مجنونة: توتنهام يطيح بمان سيتي خارج دوري الأبطال

في مباراة مجنونة: توتنهام يطيح بمان سيتي خارج دوري الأبطال
صور من المباراة (أ ب)

أطاح فريق توتنهام هوتسبير بنظيره مانشستر سيتي خارج المنافسة على دوري أبطال أوروبا، رغم الخسارة في مباراة الإياب بالنتيجة 4-3، ضمن أحداث الدور ربع النهائي.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز توتنهام بهدف يتيم.

وأحرز رباعية مانشستر سيتي كل من اللاعبين رحيم سترلينغ (هدفان)، برناردو سيلفا وسيرجيو أغويرو، وفي المقابل سجل ثلاثية توتنهام كل من اللاعبين هيونغ مين سون (هدفان) وفيرناندو لورينتي.

وبالتالي، تأهل توتنهام إلى الدور نصف النهائي والذي سيلاقي فيه نظيره أياكس أمستردام الهولندي.

مجريات المباراة:

بداية المباراة كانت حالمة بكل معنى الكلمة، وشهدت تسجيل 4 أهداف في أول 11 دقيقة، ففي الدقيقة الرابعة، افتتح سترلينغ التسجيل عندما استقبل الكرة في الناحية اليسرى، ليسدد بيمناه كرة مركزة استقرت على يسار حارس توتنهام هوغو لوريس.

لكن الفريق الضيف سرعان ما حقق التعادل في الدقيقة السابعة، عندما وصلت كرة كريستيان إريكسن إثر ارتباك أمام المرمى إلى سون الذي سددها مباشرة لتمر من تحت جسد الحارس البرازيلي إيديرسون إلى داخل الشباك.

وتواصل الجنون الكروي في الدقيقة العاشرة، عندما تقدم توتنهام بهدف آخر لسون الذي استلم الكرة على مشارف منطقة الجزاء ليسددها مقوسة على يسار الحارس إيديرسون.

لكن الرد جاء سريعا وبعد دقيقة واحدة فقط، عندما مرر الأرجنتيني سيرجيو أغويرو الكرة إلى الخالي من الرقابة برناردو سيلفا، الذي سددها لترتد من ظهير توتنهام داني روز إلى داخل الشباك.

وبقي اللعب مفتوحا من قبل الطرفين، ونفذ الإسباني دافيد سيلفا ركلة حرة فوق مرمى توتنهام، قبل أن يمر البلجيكي كيفن دي بروين من الناحية اليسرى ويرسل كرة زاحفة مرت من أمام الجميع لتصل إلى سترلينغ، الذي تابعها بمهارة في المرمى بالدقيقة 21.

وهدأت الأوضاع قليلا في ظل استحواذ توتنهام على الكرة بشكل أفضل، مقابل تركيز مانشستر سيتي هجماته على ناحية برناردو سيلفا.

وأرغمت الإصابة لاعب وسط توتنهام موسى سيسوكو على الخروج من الملعب ليدخل بدلا منه المهاجم الإسباني فرناندو ألونسو.

وسدد سون بجانب المرمى في الدقيقة 43، قبل أن يتصدر لوريس لتسديدة دي بروين البعيدة في الدقيقة 45.

ودخل مانشستر سيتي أرض الملعب في الشوط لثاني وهو مصر على حسم المواجهة، ونفذ دي بروين ركلة حرة فوق المرمى بالدقيقة 49، ثم أنقذ لوريس مرماه ببراعة من محاولة لسترلينغ من الناحية اليمنى بالدقيقة 51، ومرة أخرى عاد الحارس الفرنسي ليبعد شبح تسديدة خطيرة من دي بروين في الدقيقة 55.

وكاد توتنهام يسجل هدف التعادل في الدقيقة 58 عندما تصدى إيديرسون لمحاولة يورينتي القريبة، ليستغل سيتي الأمر ويشن هجمة سريعة وصلت الكرة من خلالها إلى أغويرو، إثر تمريرة من دي بروين، فسدد المهاجم الأرجنتيني في الزاوية الضيقة للمرمى ليمنح فريقه الهدف الرابع بالدقيقة 59.

ودخل فرناندينيو إلى تشكيلة سيتي بدلا من دافيد سيلفا، وفترت حرارة اللقاء قليلا، قبل أن يتمكن يورينتي من تسجيل الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة 73، عندما تابع ركنية من مسافة قريبة داخل الشباك، ولجأ الحكم لتقنية الفيديو لتأكيد الهدف بعد شكوك حول لمس الكرة ليد يورينتي.

وحرم لوريس أغويرو من تسجيل هدف التأهل لمانشستر سيتي عندما أبعد رأسيته الخطيرة في الدقيقة 80، ودخل ليروي ساني إلى تشكيلة سيتي بدلا من ميندي، وحول البديل الألماني كرة برأسه إلى مواطنه إلكاي غوندوغان الذي سدد فوق المرمى من بعد ست ياردات فقط في الدقيقة 86.

وشهد الوقت بدل الضائع أحداثا دراماتيكية جنونية، حيث سجل سترلينغ هدفا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعد تمريرة من أغويرو، لكن الحكم وبعد الاستعانة بتقنية الفيديو، قرر إلغاء الهدف بعدما اكتشف وجود تسلل على أغويرو لحظة استلامه الكرة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


في مباراة مجنونة: توتنهام يطيح بمان سيتي خارج دوري الأبطال

في مباراة مجنونة: توتنهام يطيح بمان سيتي خارج دوري الأبطال

في مباراة مجنونة: توتنهام يطيح بمان سيتي خارج دوري الأبطال