للمرة الـ35 في تاريخه: يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي

للمرة الـ35 في تاريخه: يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي
صور من المباراة (أ ب)

توج فريق يوفنتوس بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي للمرة الـ35 في تاريخه والثامنة على التوالي، بعد فوزه على فيورنتينا بنتيجة هدفين مقابل هدف للأخير، ضمن أحداث الجولة الـ33 من الكالتشيو.

وأحرز هدفا يوفنتوس كل من اللاعبين أليكس ساندرو وجيرمان بيزيلا (ذاتي)، وفي المقابل سجل هدف فيورنتينا الوحيد اللاعب نيكولا ميلنكوفيتش.

وبهذا الفوز حسم يوفنتوس صدارة الدوري برصيد 87 نقطة وقد وسع الفارق عن وصيفه نابولي إلى 20 نقطة مع تبقي 5 مباريات على نهاية الموسم، وفي المقابل تجمد رصيد فيورنتينا عند 40 نقطة وهو يحتل المركز العاشر.

مجريات المباراة:

المحاولة الأولى في المباراة، جاءت في الدقيقة الثالثة، بعد انطلاقة أليكس ساندرو، حيث مرر عرضية أرضية أبعدها ميلينكوفيتش قبل أن تصل إلى كريستيانو رونالدو.

وفي الدقيقة 4، أهدر كريستيانو فرصة مزدوجة بعد عرضية من بيرنارديسكي قابلها الدون بتسديدة مرت بعيدة عن المرمى، لتصل مجددًا إلى بيرنارديسكي الذي راوغ داخل المنطقة ومرر إلى رونالدو أمام المرمى، إلا أن الأخير سقط مطالبًا بركلة جزاء.

وتمكن فيورنتينا من أول فرصة له، من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 6، عن طريق نيكولا ميلينكوفيتش، الذي بدأ الهجمة بتمريرة من على حدود منطقة الجزاء إلى كييزا، الذي مرر عرضية أرضية تصدى لها تشيزني، لترتد إلى لاعب الفيولا ويضعها داخل الشباك.

ونفذ كييزا، هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 11 من منتصف الملعب، ليمرر إلى ميراليس في الجانب الأيمن، ليسدد الأخير تصويبة قوية مرت فوق العارضة.

وكاد بيرنارديسكي أن يتعادل ليوفنتوس في الدقيقة 20، بعدما حصل على الكرة في الجانب الأيمن، وتوغل وسدد الكرة لترتطم بأقدام مدافع فيورنتينا، في كرة كادت أن تخدع الحارس لافونت.

وأحرز جيوفاني سيميوني، الهدف الثاني للفيولا في الدقيقة 26، بعد عرضية من ميراليس، إلا أن حكم اللقاء ألغى الهدف لوجود حالة تسلل على المهاجم الأرجنتيني.

وحرم القائم الأيسر لتشيزني، فيديريكو كييزا من تسجيل الهدف الثاني لفيورنتينا، بعد تمريرة أرضية من ميراليس في الدقيقة 34، إلى كييزا المتواجد على حدود المنطقة، ليسدد وترتطم كرته بالقائم.

ونجح أليكس ساندرو في تعديل النتيجة ليوفنتوس بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة 37، بعد ركلة ركنية نفذها بيانيتش، قابلها ساندرو برأسية في المرمى.

ووقفت العارضة مجددًا بجانب يوفنتوس، بعد قذيفة صاروخية من كييزا، بقدمه اليسرى من خارج المنطقة، لترتطم الكرة بالعارضة وترتد إلى سيميوني، الذي سدد رأسية أعلى المرمى في الدقيقة 43.

وتقدم يوفنتوس بالهدف الثاني في الدقيقة 53، عن طريق بيزيلا لاعب فيورنتينا، بالخطأ في مرماه، بعد مجهود فردي من رونالدو في الجانب الأيمن، الذي مرر الكرة أمام المرمى، ليضعها المدافع داخل الشباك.

وواصل فيورنتينا محاولاته لإدراك هدف التعادل، وعبر المتألق فيديريكو كييزا، سدد اللاعب تصويبة قوية أرضية من خارج منطقة الجزاء بالدقيقة 61، وصلت للحارس تشيزني.

وأهدر يوفنتوس 3 فرص في دقيقة واحدة، فأضاع رونالدو انفرادًا صريحًا في الدقيقة 63، لترتد الكرة إلى كوادرادو الذي سدد مجددًا في أقدام مدافع الفيولا، وعاد اليوفي بمحاولة جديدة عبر تسديدة صاروخية من بيانيتش من خارج المنطقة، تصدى لها لافونت وأبعدها لركلة ركنية.

وأهدر دابو، فرصة خطيرة بعد تمريرة من سيميوني في عمق دفاع يوفنتوس في الدقيقة 90، سددها اللاعب وتصدى تشيزني ببراعة، ليمنع الفيولا من إدراك التعادل، لينتهي اللقاء بفوز اليوفي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


للمرة الـ35 في تاريخه: يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي

للمرة الـ35 في تاريخه: يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي

للمرة الـ35 في تاريخه: يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي