إصابة في الكاحل ستحرم نيمار من كوبا أميركا

إصابة في الكاحل ستحرم نيمار من كوبا أميركا
(أ ب)

نشر اتحاد الكرة البرازيلي اليوم، الخميس، أن النجم نيمار سيغيب عن بطولة كوبا أميركا، التي ستحتضنها بلاده هذا الشهر، جراء تعرضه ليل أمس لإصابة "خطرة" في الكاحل خلال مباراة ودية ضد منتخب قطر.

وخرج نجم فريق باريس سان جرمان مصابا في الشوط الأول من المباراة التي أقيمت في برازيليا وانتهت بفوز منتخب بلاده 2-صفر.

وجلس نيمار إلى مقاعد البدلاء وبدا عليه الألم وغطى وجهه بيديه، قبل أن يغادر بمعاونة أفراد من الجهاز الطبي، وقد لف كاحله الأيمن بكيس من الثلج.

وقال الاتحاد البرازيلي للكرة في بيان إن نيمار عانى من "التواء" في الكاحل، وخضع لصور أشعة وفحوص إضافية أظهرت معاناته من "قطع في أربطة الكاحل الأيمن"، وتابع أنه و"بسبب خطورة إصابته، لن يتمكن نيمار من التعافي للمشاركة في كوبا أمريكا" التي تستضيفها بلاده بين حزيران/ يونيو والسابع من تموز/ يوليو.

وكان نيمار (27 عاما) قد عاد إلى الملاعب في أواخر أبريل/نيسان الماضي، بعد أن غاب عن صفوف فريق سان جرمان لنحو ثلاثة أشهر بسبب إصابة في مشط القدم اليمنى، تشبه إصابة مماثلة تعرض لها في الموسم الماضي وأبعدته أيضا لفترة طويلة عن الفريق.

وجاء الإعلان عن غياب نيمار، أغلى لاعب في العالم، بعد انضمامه إلى سان جرمان في صيف 2017 قادما من برشلونة الإسباني لقاء 222 مليون يورو، في خضم اتهامات بالاغتصاب يواجهها اللاعب الدولي من قبل سيدة برازيلية يعتبر أنها نصبت له "فخا".

وكان رئيس الاتحاد روجيريو كابوكلو قد أكد الثلاثاء أن نيمار سيشارك في كوبا أميركا على رغم الضجة التي تثيرها اتهامات الاغتصاب.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية