يوفنتوس يستقبل بوفون في تشكيلته مجدّدًا

يوفنتوس يستقبل بوفون في تشكيلته مجدّدًا
الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون (أ ب)

وقّع الحارس المخضرم جانلويجي بوفون عقدًا مع نادي يوفنتوس، بطل إيطاليا خلال السنوات الثماني الأخيرة، عائدًا إليه بعد موسمٍ خجول لم يتجاوز السّنة في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، وفق ما أعلنه فريق يوفنتوس اليوم الخميس.

وسبق لبوفون (41 عاما) الّذي أمضى 17 عامًا مع يوفنتوس بديلا للبولندي فويتشي تشيسني، أن توّج مع يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي تسع مرات، كما خاض نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم ثلاث مرات دون أن يحرز لقبه، ثمّ غادر النّادي لمدّة سنةٍ قضاها في فريق باريس سان جيرمان.

وكان العقد الذي وقعه بوفون (176 مباراة دولية) مع بطل الدوري الفرنسي لعام واحد مع خيار تمديده لعام إضافي، لكن الطرفين لم يفعلا هذا البند، وكان سان جيرمان بطل فرنسا أعلن رحيل بوفون في الخامس من حزيران/ يونيو الماضي مشيدا ببطل مونديال 2006 "رجل نبيل داخل وخارج الملعب، وزميل استثنائي. نتمنى لك التوفيق للمستقبل".

وخاض الحارس الإيطالي 25 مباراة مع سان جرمان في جميع المسابقات بعدما تناوب مع ألفونس أريولا على حراسة عرين النادي الباريسي الذي اكتفى بلقب الدوري المحلي فقط، فيما خرج خالي الوفاض من المسابقتين المحليتين وودع مسابقة دوري الأبطال من ثمن النهائي للموسم الثالث تواليا بخسارته إيابًا على أرضه 1-3 أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد أن فاز ذهابا في "أولد ترافورد" بهدفين نظيفين، في مواجهة ارتكب فيها بوفون هفوة مكلفة.

وقال بوفون في فيديو نشره النادي على حسابه في تويتر "أنا سعيد للعودة إلى المنزل (...) هذا أحد أسعد أيام حياتي، وتأكدت اليوم أن الحياة رائعة، ويستحق الأمر ان نحلم"، فيما رحب النادي الأسود والأبيض بالـ"أسطورة". ومن المتوقع أن ينضم بوفون بعد موسمه المقبل كلاعب إلى الجهاز الفني ليوفنتوس.

سيكون وضع بوفون واضحا في الموسم المقبل: هو الحارس البديل لتشيسني ولن يكون هناك غموض كما حصل الموسم الماضي مع أريولا في سان جرمان. لن يحمل أيضا شارة القائد وستبقى الأخيرة مع قلب الدفاع المخضرم جورجيو كييليني.

بالنسبة ليوفنتوس، تشكل عودة بوفون فرصة لتواجد لاعب خبير على مقاعد البدلاء يساعد المدرب الجديد ماوريتسيو ساري القادم من تشيلسي الإنجليزي للحلول بدلا من ماسيمليانو أليغري، على فهم وإدارة غرف ملابس الفريق، نظرا لعدم تقبل معظم جماهير النادي قدوم مدرب نابولي السابق. ومع قلب الدفاع المعتزل أندريا بارتسالي في جهازه الفني، يبدو ساري مدعما بقوة للانطلاق في مشواره مع النادي التوريني.

لكن قبل ذلك، يتعين على بوفون إحراز لقبه العاشر في الدوري وتحطيم الرقم القياسي لعدد المباريات في الدوري، إذ خاض حتى الآن 640 مباراة مقابل 647 لمدافع ميلان السابق باولو مالديني. ثم هناك دوري الأبطال، حيث سيرمي الحجر الأخير بعد ثلاث مباريات نهائية خاسرة مع يوفنتوس.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"