مسار جديد لأزمة باريس سان جيرمان ونيمار

مسار جديد لأزمة باريس سان جيرمان ونيمار
النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا (أ ب)

أفادت تقارير صحفية، بأن الأزمة بين فريق باريس سان جيرمان الفرنسي والنجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، تأخذ مسارا جديدا خلال معسكر التحضير في الصين.

وبحسب ما نقلته صحيفة "ليكيب" الفرنسية، فإن نيمار لن يشارك في المباراة الودية ضد إنتر ميلان يوم السبت المقبل، وسيبقى في المعسكر ليتدرب رفقة زميله المصاب برسنيل كيمبيمبي الذي سيعود للملاعب بعد 4 أسابيع لإجرائه عملية جراحية.

وأضافت أن الظهير الأيمن البلجيكي توماس مونييه دخل قائمة سان جيرمان لودية إنتر، رغم شكواه من إصابة عضلية أبعدته عن التدريبات الجماعية لمدة يومين.

وأشارت ليكيب إلى أن نيمار يتدرب بمفرده على هامش معسكر الفريق في الصين.

وكان توماس توخيل أشار إلى أنه على استعداد للتعاون مع نيمار جونيور لأنه ما زال لاعبا بالفريق، وذلك في ظل تأكيدات حول أن اللاعب البرازيلي يرغب في الرحيل عن صفوف بي إس جي هذا الصيف.

وتخلف نيمار عن بداية فترة إعداد باريس سان جيرمان لمدة أسبوع كامل، وغاب عن أول وديتين للفريق ضد دريسدن ونورمبرغ، علما بأنه سيغيب أيضا عن مواجهة رين في كأس السوبر الفرنسي يوم 3 آب/أغسطس المقبل بسبب الإيقاف.

ويتبقى بذلك للفريق الباريسي ودية وحيدة في معسكر الصين، حيث يلاقي سيدني الأسترالي.