توقف مباراة مرسيليا ونيس بسبب هتافات كراهية ضد المثليين

توقف مباراة مرسيليا ونيس بسبب هتافات كراهية ضد المثليين
(أ ب)

أوقف الحكم الدولي، كليمان توربان، مساء الأربعاء، مباراة مرسيليا ومضيفه نيس في المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، بسبب هتافات ورفع لافتات ضد المثليين على ملعب "أليانز ريفيرا".

وأعلن الحكم توربان عن توقيف المباراة في الدقيقة 28 بعد عدة إعلانات من مذيع الملعب، قبل أن يستأنفها بعد نحو 10 دقائق ثم يفوز مرسيليا 2-1.

وبدءا من الدقيقة 17، بدأ المشجعون المتطرفون في الغناء "لاعبو مرسيليا...".

وقال المذيع في الدقيقة 22 "نطالبكم بالتوقف عن إطلاق هذه العبارات المهينة، وإلا ستتوقف المباراة"، ثم تدخل في الدقيقة 25 ما دفع الحكم بالتحدث إلى قائدي الفريقين البرازيلي دانتي وحارس مرسيليا ستيف مانداندا.

ودخل اللاعبون إلى غرف الملابس على وقع هتافات "رابطة الدوري...".

وكانت مباراة نانسي ولومان في دوري الدرجة الأولى قد توقفت في 16 الجاري لدقائق قليلة، بالإضافة إلى مباراتي بريست مع رينس وموناكو مع نيم في الدرجة الأولى الأسبوع الماضي.

وسجل هدفي مرسيليا مهاجمه الجديد الأرجنتيني داريو بينيديتو (31) وديميتري باييت (73 من ركلة جزاء)، ولنيس ويلان سيبريان (66 من ركلة جزاء).

وهذا أول فوز لمرسيليا هذا الموسم بعد خسارته الموجعة ضد ضيفه رينس صفر-2 وتعادله سلبا على أرض نانت.

وتابع المهاجم النيجيري الصاعد فيكتور أوسيمن، تألقه في بداية الموسم، وقاد ليل إلى فوزه الثاني على حساب ضيفه سانت اتيان 3-صفر.

وبعد دخوله بديلا للمصاب لويك ريمي في الدقيقة 19، افتتح اللاعب البالغ 20 عاما التسجيل قبل انتهاء الشوط الأول (37)، ثم ضاعف زميله جوناثان بامبا الأرقام في الثاني من نقطة الجزاء (69).

وحسم أوسيمن النتيجة في الدقيقة 74 بتسجيله الهدف الثالث، ليرفع رصيده في صدارة ترتيب الهدافين إلى أربعة أهداف.

وكان أوسيمن، لاعب شارلروا البلجيكي سابقا، سجل ثنائية في المباراة الأولى ضد نانت في افتتاح الدوري.

وهذا الفوز الثاني لليل مقابل خسارة، فرفع رصيده إلى ست نقاط بالتساوي مع ليون وباريس سان جرمان حامل اللقب وانجيه، فيما مني سانت اتيان بخسارته الأولى ويحتل المركز الثالث عشر.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"