في بدايات الدوري الإسباني: أبرز نجوم الغريميْن خارج الخدمة

في بدايات الدوري الإسباني: أبرز نجوم الغريميْن خارج الخدمة
اللاعبان ميسي وسواريز (أ ب)

واجه ناديا ريال مدريد، وبرشلونة، وكلاهما يعاني من سلسلة إصابات مع بداية الموسم، أوقاتا عصيبة بالفعل في مستهل مسابقة الدوري الإسباني، إذ يجلس ليونيل ميسي ولويس سواريز جنبا إلى جنب في المدرجات، بينما يلعب زملاؤهما أمام أنظارهما، فيما لم تطأ قدما البلجيكي، إيدين هازارد ، أرض الملعب في مباراة رسمية بعد.

وتسبّبت إصابة صانع الألعاب البلجيكي في فخذه الأيسر، والتي تعرض لها خلال حصة تدريبية مؤخرا قبل المباراة الافتتاحية للفريق في الدوري قبل أسبوعين، بخلط أوراق مدرب الريال، زين الدين زيدان، الذي أُجبِر على اللجوء لتكتيكات قديمة باستخدام لاعبين شاركوا قليلا خلال فترة التحضير للموسم، بينهم غاريث بيل، وإيسكو.

وتتعقد الأمور بالنسبة لزيدان، ولا سيّما أنه إلى جانب هازارد، يغيب عن الميرينجي الوافدان الجديدان رودريغو غويس وفيرلاند ميندي، بسبب الإصابة كذلك، وهناك لاعبون آخرون غير متاحين في مدريد حاليا بسبب الإصابة، من بينهم إيسكو، وإبراهيم دياز، وماركو أسينسيو.

وفي برشلونة، يفقد الفريق الكتالوني جهود عثمان ديمبلي إلى جانب ميسي، وسوريز، لنفس السبب، إلا أن برشلونة تمكن من الاستفادة من الظهور الأول هذا الموسم للنجم الفرنسي، أنطوان غريزمان، الذي ساهم في اكتساح البارسا لريال بيتيس بخماسية يوم الأحد الماضي، بإحراز هدفين.

وتعرض ميسي لإصابة في الساق مع بداية الموسم، في حين أُصيب سواريز خلال هزيمة الفريق أمام أتلتيك بلباو، وهي أول هزيمة لبرشلونة في مباراته الافتتاحية لليغا منذ عقد.

ومن المؤكد أن يغيب سواريز وديمبلي عن مباراة برشلونة المقبلة أمام أوساسونا السبت المقبل، بينما لا يعرف موعد عودة ميسي، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" للأنباء.

كما لم يتمكن أتلتيكو مدريد من الاعتماد على المهاجم دييغو كوستا، بعد إصابته في الساق في فترة الإعداد للموسم، لكن أتلتيكو نجح في تحقيق نتائج جيدة بدونه حتى الآن، إذ فاز في أول مباراتين بهدفين سجلهما المهاجمان ألفارو موراتا وفيكتور ماتشين فيتولو.

ويعاني المهاجم الدولي الإسباني ألفارو موراتا، من التواء في مفاصل ركبته، بحسب ما أعلن، اليوم الخميس، فريقه أتلتيكو مدريد، وسيغيب على الأرجح عن المباريات المقبلة في الليغا ولمنتخب إسبانيا مطلع أيلول/ سبتمبر المقبل، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وأصيب موراتا، أمس الأربعاء، في التمارين ويعاني التواء في "مرحلة معتدلة"، بحسب ما أوضح فريق العاصمة الذي حقق انتصارين من مباراتين في الدوري المحلي، وسيغيب عن مواجهة إيبار ضمن المرحلة الثالثة الأحد، ومواجهتي المنتخب ضد رومانيا وجزر فارو في تصفيات كاس أوروبا 2020 في 5 و8 أيلول/ سبتمبر.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ