إزاحة الستار عن شعار "مونديال 2022" في قطر

إزاحة الستار عن شعار "مونديال 2022" في قطر
(أ ب)

أزاح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والدوحة، الثلاثاء، الستار عن الشعار الرسمي لبطولة كأس العالم لكرة القدم "مونديال 2022" المقررة في قطر، وسط أجواء احتفالية وترقب كبير من عشاق الساحرة المستديرة.

وشهدت عدة مباني وأبراج في العاصمة القطرية الدوحة عرض الشعار الذي انتظره بفارغ الصبر عشاق ساحرة الملايين.

واجتمع المئات في مناطق سوق واقف وكتارا ومناطق أبراج الدوحة لمشاهدة لحظة إطلاق الشعار.

وبالتزامن مع إطلاق الشعار في الدوحة، جرى عرضه في نفس الوقت بعدد من المدن العربية والعالمية بينها إسطنبول التركية، الكویت، مسقط، بیروت، عمّان، الجزائر، تونس، الرباط وبغداد.

ووفق بيان مشترك صادر عن فيفا وقطر، جرى أيضا عرض الشعار على شاشات عملاقة في مدن بكل من الولايات المتحدة، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، إسبانيا، روسيا، الأرجنتين، البرازيل، المكسيك، بريطانيا، الهند، كوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا.

ويعتبر إطلاق شعار بطولة كأس العالم في قطر 2022 محطة ھامة لكل من الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة العلیا للمشاریع والإرث (القطرية) في الطریق نحو تنظیم الموندیال الأول في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، وفق المصدر ذاته.

ويعكس تصميم الشعار، بحسب البيان، البعد الجامع للبطولة بوصفها منصة لالتقاء الثقافات من مختلف أرجاء العالم، ويتضمن في الآن ذاته عناصر مستوحاة من الثقافة القطرية والعربية التي تتناغم مع مكونات لعبة كرة القدم.

وتحاكي التموجات في الشعار شكل الكثبان الرملية التي تتميز بها الصحراء، وفق البيان.

فيما يعكس الشعار الرقم 8 في إشارة إلى عدد الاستادات التي ستستضيف مباريات البطولة، كما يشير إلى رمز اللانهاية والذي يحمل في طياته ترجمة للإرث المستدام الذي سيتركه الحدث.

ويأخذ الشعار شكل كأس العالم، ويستوحي أبرز عناصره من الشال الصوفي التقليدي الذي يرتديه الناس حول العالم وفي المنطقة العربية والخليج على وجه التحديد بأشكال وتصاميم متعددة خلال فصل الشتاء.

كما يُشير اختيار الشال الصوفي في تصميم الشعار إلى وقت تنظيم البطولة، حيث ستكون المرة الأولى التي ستُقام فيها نهائيات كأس العالم في شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر من العام 2022.

يعكس كذلك نوع الخط المبتكر الذي كُتب به اسم البطولة تحت الشعار، جمال الخط العربي وحيويته، ويمزج بين الثقافة العربية والآسيوية وبين التقاليد والحداثة في آن واحد، وفق البيان المشترك.

وقام عدد من أشهر لاعبي كرة القدم وأساطير كأس العالم، بدعم إطلاق الشعار عبر وسائل التواصل الاجتماعي وشاركوا الشعار مع جماهيرهم.

وأعلنت الدوحة في تموز/يوليو الماضي إنجاز 75% من خطة منشآت كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها البلاد.

وفازت قطر، في 2010، بشرف استضافة المونديال، لتكون بذلك أول دولة في الشرق الأوسط تحظى بشرف تنظيم هذه التظاهرة الكروية الدولية.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع، حيث كثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.



إزاحة الستار عن شعار "مونديال 2022" في قطر