أتلتيكو مدريد يجبر يوفنتوس على التعادل

أتلتيكو مدريد يجبر يوفنتوس على التعادل
من المباراة (أ ب)

افترق فريقا أتلتيكو مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي بالتعادل بهدفين لكل منهما، ضمن أحداث الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأحرز هدفا يوفنتوس كل من اللاعبين خوان كوادرادو وبلاز ماتويدي، وفي المقابل سجل هدفي أتلتيكو مدريد كل من اللاعبين ستيفان سافيتش وهكتور هيرارا.

وبهذا التعادل حصد الفريقان أول نقطة لهما في مستهل مشوارهما ببطولة دوري أبطال أوروبا.

مجريات المباراة:

دخل الفريقان في اللقاء سريعًا، ونفذ جواو فيليكس هجمة مرتدة بالدقيقة العاشرة من بداية المباراة، وتوغل لمنطقة الجزاء ليسدد تصويبة أرضية، تمكن تشيزني من إبعادها بأطراف أصابعه إلى ركنية.

وعاد فيليكس بمحاولة جديدة بالدقيقة 13، بعد عرضية من تريبير قابلها البرتغالي برأسية في المرمى، أمسك بها تشيزني.

وحاول أتلتيكو مدريد الاستفادة من الركلات الحرة، ومن ركلة ركنية بالدقيقة 18، ضرب المدافع خيمينيز الكرة برأسية قوية لكن في وسط المرمى تصدى لها حارس اليوفي.

الدقيقة 22 شهدت أولى محاولات يوفنتوس على المرمى، بعدما سدد البرتغالي كريستيانو رونالدو، تصويبة من مسافة بعيدة تصدى لها أوبلاك.

وسدد ميرالم بيانيتش لاعب وسط يوفنتوس، في الدقيقة 35، تصويبة من مسافة بعيدة، لكنها مرت بسلام فوق العارضة لأصحاب الأرض.

وتبعها الدون بكرة رأسية في الدقيقة 40، بعد عرضية من الجهة اليمنى عن طريق كوادرادو، وجهها رونالدو في المكان الذي يتمركز فيه الحارس أوبلاك.

وتمكن خوان كوادرادو من تسجيل أولى أهداف المباراة مع انطلاق الشوط الثاني، بالدقيقة 48، من مرتدة سريعة وصلت إلى هيغوين بالجهة اليسرى، وبدوره مررها إلى أقصى اليمين، لتجد كوادرادو الذي راوغ وسدد قذيفة في الشباك.

واقترب أتلتيكو مدريد من إحراز هدف التعادل، بعد لعبة جماعية مميزة في الجانب الأيمن انتهت بتمريرة عرضية أرضية إلى القادم من الخلف خيمينيز، الذي سدد بقوة فوق العارضة، في أخطر فرص اللقاء، بالدقيقة 59.

وضاعف ماتويدي النتيجة ليوفنتوس بالدقيقة 65، بعد هجمة مرتدة سريعة نفذها رونالدو، الذي مرر إلى أليكس ساندرو في الجهة اليسرى، وبدوره مرر عرضية على رأس ماتويدي ليسكن الأخير الكرة بالشباك وسط غياب الدفاع الإسباني.

وقلص أتلتيكو النتيجة في الدقيقة 70، بعد ركة حرة ثابتة نُفذت داخل منطقة الجزاء، سددها خيمينيز برأسية قوية في المرمى لتجد سافيتش الذي أسكنها الشباك الخالية.

وفي الدقيقة 73، أنقذ أوبلاك مرماه من فرصة محققة بعد تصويبة قوية من هيغوين، لترتد إلى ماتويدي على حدود المنطقة ويسدد الكرة ويبعدها الظهير الأيمن تريبير ببراعة عن مرماه.

ومر فيتولو من أكثر من لاعب بالدقيقة 81، ليسدد من خارج منطقة الجزاء كرة صاروخية كادت تسكن الشباك، إلا أن تشيزني نجح في إبعادها إلى ركنية بأطراف أصابعه.