ليفربول يتخطى عقبة تشيلسي

ليفربول يتخطى عقبة تشيلسي
صور من المباراة (أ ب)

تخطى فريق ليفربول عقبة نظيره تشيلسي بنتيجة هدفين مقابل هدف، ضمن أحداث الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز هدفا ليفربول كل من اللاعبين ترينت ألكسندر أرنولد وروبرتو فيرمينو، وفي المقابل سجل هدف تشيلسي اللاعب نغولو كانتي.

وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 18 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد تشيلسي عند 8 نقاط وهو يحتل المركز الحادي عشر.

مجريات المباراة:

انطلق الفريقان بحثا عن هدف مبكر في وقت كثرت فيه الكرات المقطوعة، وجاء أول تهديد من قبل تشيلسي في الدقيقة 11، عندما مر مونت من الناحية اليسرى قبل أن يمرر كرة أمام المرمى فشل تامي أبراهام في الوصول إليها.

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 14، عندما احتسب الحكم ركلة حرة على مشارف منطقة جزاء تشيلسي، نفذها صلاح قصيرة إلى الدولي الإنجليزي الذي أطلقها بقوة في الزاوية العليا اليسرى لمرمى الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا.

واضطر تشيلسي لإجراء تبديل مبكر، بسبب إصابة الظهير الأيسر الإيطالي إيمرسون بالمييري ليحل الإسباني ماركوس ألونسو مكانه، ولعب المدافع الدانماركي أندرياس كريستينسن كرة بينية طويلة انفرد عن طريقها أبراهام بمرمى ليفربول بيد أن الحارس الإسباني أدريان تصدى لمحاولته في الدقيقة 24.

وسجل تشيلسي هدفا من إمضاء سيزار أزبيليكويتا في الدقيقة 27، لكن الحكم ألغاه بعد التشاور مع حكام تقنية الفيديو لوجود حالة تسلل في عملية بناء الهجمة، ورد ليفربول بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 30، عندما رفع أندي روبرتسون كرة عرضية على رأس فيرمينو وضعها في الشباك.

وأجرى تشيلسي تبديلًا اضطراريًا ثانيًا بإخراج المصاب كريستينسن وإشراك المدافع الفرنسي كيرت زوما، وارتقى أبراهام لعرضية أزبيليكويتا لكن رأسيته مرت بجانب المرمى في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وأنقذ الحارس كيبا مرمى تشيلسي من هدف ثالث في الدقيقة 47، عندما تصدى لمحاولة فيرمينو القريبة إثر ركلة ركنية، ثم منع كيبا الكرة من دخول مرماه في الدقيقة 51، إثر عرضية من ألكسندر أرنولد أحدثت دربكة أمام المرمى وارتدت من جسد أزبيليكويتا نحو مرمى فريقه.  

اقترب لاعب تشيلسي نغولو كانتي من تقليص النتيجة في الدقيقة 59، عندما أبعد دفاع ليفربول خطر ركلة ركنية لتصل إلى الدولي الفرنسي الذي سدد بجانب المرمى، وظل الضغط قائما على مرمى الفريق الضيف حتى تمكن كانتي من افتتاح التسجيل لأصحاب الأرض بعدما شق طريقه من المنتصف وأطلق تسديدة قوية استقرت في الزاوية العليا اليسرى لمرمى ليفربول بالدقيقة 71.

ومن أجل الحفاظ على تقدمه، عمل ليفربول على إخراج غير الموفق ماني وإشراك لاعب الوسط جيمس ميلنر، أما تشيلسي فأجرى تبديله الأخير بإخراج أبراهام وإشراك المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي.



ليفربول يتخطى عقبة تشيلسي

ليفربول يتخطى عقبة تشيلسي

ليفربول يتخطى عقبة تشيلسي