برشلونة يجتاز عقبة فياريال بهدفين لهدف

برشلونة يجتاز عقبة فياريال بهدفين لهدف
(أ ب)

تخطى فريق برشلونة عقبة نظيره فياريال بنتيجة هدفين مقابل هدف، ضمن أحداث الجولة السادسة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وأحرز هدفا برشلونة كل من اللاعبين أنطوان غريزمان وأرثور هينريك ميلو، وفي المقابل سجل هدف فياريال الوحيد اللاعب سانتي كازورلا.

وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 10 نقاط وهو يحتل المركز الرابع بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد فياريال عند 8 نقاط وهو يحتل المركز الثامن.

مجريات المباراة:

بدت النجاعة الهجومية لبرشلونة من البداية، فتمكن من التقدم بثنائية نظيفة في ربع ساعة فقط، معولا على الروح التي أعاد ميسي بثها.

ومنح الأرجنتيني تمريرة الهدف الأول، اذ نفذ ركنية من على الجهة اليمنى نحو القائم القريب، تابعها غريزمان برأسه قوية ارتدت من أسفل العارضة الى شباك الحارس سيرجيو أسينخو (6). ولم تمض عشر دقائق حتى هز البرازيلي أرتور شباك أسينخيو مجددا، وذلك بهدف رائع بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء اخترقت الزاوية العليا اليمنى للمرمى (15).

وسريعا، تحول اطمئنان برشلونة لعودة ميسي الى صفوفه وقيامه بهوايته المفضلة باختراق دفاعات الخصم ومراوغة لاعبيه، الى قلق مع انسحاب القائد الأرجنتيني الى خارج الملعب لتلقي علاج طبي مع اقتراب زمن المباراة من علامة الـ30 دقيقة.

وأمضى الأرجنتيني البالغ من العمر 32 عاما دقائق عدة يتلقى علاجا بدا أنه لإصابة عضلية على مستوى الفخذ الأيسر، قبل أن يعود الى المستطيل الأخضر على وقع تشجيع أنصار فريق "بلاوغرانا".

لكن ما كان يخشاه المشجعون تحقق مع عودة اللاعبين من استراحة الشوطين، اذ دخل ديمبيلي أرض الملعب بدلا من ميسي، ليضاف ذلك الى واقع أن فياريال قلص الفارق قبل نهاية الشوط الأول، بتسديدة صاروخية رائعة من قائده سانتي كازورلا من خارج المنطقة (44).

وبدا تأثير غياب ميسي واضحا على هجوم برشلونة، لاسيما في ظل الأداء المتواضع لسواريز. واستغل فياريال تضعضع الفريق الكاتالوني، لاسيما دفاعيا، ليهدد مرمى الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن أكثر من مرة، لاسيما بتسديدة بعيدة من البديل موي غوميز (69).

ولم يتحرك هجوم برشلونة سوى بعد دخول أنسو فاتي (16 عاما) بدلا من سواريز في الدقيقة 78، اذ اعتمد بشكل كبير على موهبته الفائقة في المراوغة لاختراق دفاع فياريال، مهددا المرمى بتسديدة قرب القائم الأيسر بعد لحظات من دخوله، واكتساب ركلة حرة على حافة المنطقة في الدقيقة 89، نفذها المدافع جيرار بيكيه خطرة نحو المرمى، لكن أبعدها أسنخيو.

وختم غريزمان المحاولات بتسديدة استعراضية (90+3) علت العارضة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"