برشلونة يهزم خيتافي بهدفين نظيفين

برشلونة يهزم خيتافي بهدفين نظيفين
صور من المباراة (أ ب)

فاز فريق برشلونة على نظيره خيتافي بنتيجة هدفين مقابل لا شيء للأخير، ضمن أحداث الجولة السابعة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وأحرز هدفا برشلونة كل من اللاعبين لويس سواريز وجونيور فيربو.

وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 13 نقطة وهو يحتل المركز الثالث بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد خيتافي عند 7 نقاط وهو يحتل المركز الحادي عشر.

مجريات المباراة:

أول تهديد في المباراة، كان عبر مهاجم خيتافي أنخيل الذي استقبل كرة عرضية في منطقة الجزاء، وسدد بقوة على مرمى الحارس تير شتيغن، لكن تسديدته علت المرمى في الدقيقة 10.

الرد جاء سريعًا من برشلونة، حيث انطلق كارليس بيريز على الطرف الأيمن، واستغل خطأ من دفاع خيتافي ليتوغل داخل منطقة الجزاء وسدد، لكن الحارس ديفيد سوريا تصدى له ببراعة في الدقيقة 11.

وعاد أنخيل رودريغيز لتهديد مرمى برشلونة، حيث استقبل تمريرة في منطقة الجزاء، وسدد بقوة لكن الحارس تير شتيغن كان في الموعد وتصدى له في الدقيقة 21.

واستمرت محاولات برشلونة، بتسديدة قوية من لويس سواريز من على حدود منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 22.

ونجح لويس سواريز في تسجيل هدف التقدم لبرشلونة في الدقيقة 41، حيث استقبل كرة من زميله الحارس تير شتيغن لينطلق في هجوم عكسي ويُسدد الكرة أعلى الحارس ديفيد سوريا الذي كان متقدما عن مرماه.

ومع بداية الشوط الثاني، كانت رغبة البارسا كبيرة لمُضاعفة النتيجة مُبكرًا، وفي الدقيقة 49 نجح الظهير الأيسر جونيور فيربو في تسجيل الهدف الثاني، حيث سدد كارليس بيريز كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس سوريا، ليُتابعها فيربو ويضعها داخل الشباك.

وأهدر آرثر ميلو فرصة تسجيل الهدف الثالث لبرشلونة، حيث لم يستغل خطأ حارس خيتافي ديفيد سوريا بالخروج من مرماه، حيث وصلت الكرة للاعب البارسا لكنه سدد بجوار القائم الأيسر.

وقرر إرنستو فالفيردي الدفع بنيلسون سيميدو بدلًا من أنطوان غريزمان، ثم أشرك إيفان راكيتيتش بدلًا من سيرجيو بوسكيتس، لتتحول طريقة اللعب إلى (4-4-2) بوجود كارليس بيريز وسواريز كثنائي هجومي.

وتلقى برشلونة ضربة قوية بتعرض كليمنت لينغليت للطرد، لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 82.

وأهدر أنخيل مهاجم خيتافي، فرصة تقليص الفارق مع برشلونة، حيث استقبل كرة عرضية من الجبهة اليسرى، وسدد بالرأس لكن تسديدته علت مرمى الحارس تير شتيغن.

ودفع فالفيردي بآخر تبديلاته بإشراك المدافع جان كلير توديبو بدلًا من المهاجم كارليس بيريز، من أجل تأمين النتيجة، ليُحقق بالفعل الفريق انتصاره الأول خارج ملعبه هذا الموسم.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"