خسارة مفاجئة لمانشستر سيتي أمام وولفرهامبتون

خسارة مفاجئة لمانشستر سيتي أمام وولفرهامبتون
صور من المباراة (أ ب)

مني فريق مانشستر سيتي بخسارة بيتية مفاجئة أمام وولفرهامبتون بهدفين مقابل لا شيء، ضمن أحداث الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز هدفا وولفرهامبتون اللاعب اداما تراوري.

وبهذا الفوز رفع وولفرهامبتون رصيده من النقاط إلى 10 نقاط وهو يحتل المركز الحادي عشر، في حين تجمد رصيد مانشستر سيتي عند 16 نقطة وهو يحتل المركز الثاني.

مجريات المباراة:

سنحت لوولفرهامبتون فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل بالدقيقة الخامسة، عندما فتحت تمريرة موتينيو دفاع سيتي، ووضعت الإيطالي كوتروني أمام المرمى، لكن محاولة الأخير مرت بجانب القائم.

واضطر وولفرهامبتون لإجراء تبديل اضطراري بعد إصابة سايس الذي دخل مكانه رايان بينيت، وواصل الفريق المضيف خطورته، عندما استغل المكسيكي خيمينيز تمريرة خاطئة من دفاع سيتي لينقذ الحارس إيدرسون محاولته، قبل أن يقف فرناندينيو أمام محاولة كوتروني في الدقيقة 20.

ولم يتوقف وولفرهامبتون عند ذلك، فشق خيمينيز طريقه من الناحية اليسرى قبل أن يدخل منطقة الجزاء، لكن فرناندينيو أسقطه أرضا دون أن يحتسب الحكم شيئا في الدقيقة 22، ونفذ غوندوغان ركلة حرة من فوق الحائط البشري وبجانب المرمى في الدقيقة 30.

أول فرصة خطيرة لمانشستر سيتي جاء في الدقيقة 32، عندما أبعد باتريسيو كرة مسددة من قبل سترلينغ، وأحكم مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول، بيد أنه اصطدم بدفاع منظم من الفريق الضيف.

وأجرى سيتي تبديلا مبكرا بإشراك زينتشينكو مكان ووكر، لكنه فشل في كسر تكتل لاعبي وولفرهامبتون في منطقتهم، ولم يتمكن من تسديد كرة واحدة نحو المرمى، ما أجبره على إجراء تغيير آخر بإشراك برناردو سيلفا مكان رياض محرز.

وانتظر مانشستر سيتي في الشوط الثاني حتى الدقيقة 67 لتهديد مرمى وولفرهامبتون، عندما نفذ دافيد سيلفا ركلة حرة ارتدت من العارضة، وبعدها بلحظات حاول اللاعب نفسه متابعة تسديدة سترلينج المرتدة من الدفاع، لكن محاولته القريبة علت المرمى.

وكاد التوفيق يحالف مانشستر سيتي في الدقيقة 76، عندما مرر البديل غابريال جيسوس كرة بينية إلى كانسيلو الذي مررها بدورها أمام المرمى إلى برنادو سيلفا، بيد أن المدافع بينيت وقف أمام محاولة الأخير.

وضغط السيتي بكل ما أوتي من قوة لتسجيل هدف، لكنه دفع ثمن هذا التقدم، عندما سنحت هجمة مرتدة لوولفرهامبتون راوغ خيمينيز من خلالها أوتامندي، قبل أن يمرر إلى تراوري الذي وضعها بدقة في الشباك بالدقيقة 80.  

وحاول مانشستر سيتي تعديل النتيجة، وأهدر مجموعة من الفرض أبرزها عن طريق أغويرو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، لكن وولفرهامبتون أطلق رصاصة الرحمة عبر تراوري الذي سجل هدفه الثاني في اللقاء بذات طريقة الهدف الأول إثر هجمة خاطفة سريعة، لينتهي اللقاء بثنائية نظيفة للذئاب.



خسارة مفاجئة لمانشستر سيتي أمام وولفرهامبتون

خسارة مفاجئة لمانشستر سيتي أمام وولفرهامبتون

خسارة مفاجئة لمانشستر سيتي أمام وولفرهامبتون