ريال مدريد يتلقى خسارة أولى في الدوري

ريال مدريد يتلقى خسارة أولى في الدوري
صور من المباراة (أ ب)

مني ريال مدريد بخسارة خارجية على يد ريال مايوركا بهدف مقابل لا شيء، ضمن أحداث الجولة التاسعة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وأحرز هدف المباراة الوحيد والفوز لصالح ريال مايوركا، اللاعب لاجو جونيور.

وبهذه الخسارة تجمد رصيد ريال مدريد عند 18 نقطة وهو يحتل المركز الثاني بترتيب لائحة الدوري، في حين أصبح برصيد 10 نقاط وهو يحتل المركز الرابع عشر.

مجريات المباراة:

بدأت المباراة بتهديد من الضيوف، حيث سدد إيسكو كرة أمسك بها الحارس رينا بسهولة في الدقيقة 6.

ومن أول هجوم لمايوركا، نجح المهاجم لاجو جونيور في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 7، حيث استقبل تمريرة من زميله أليكس فيباس، وراوغ أودريوزولا وسدد يمين الحارس تيبو كورتوا.

ولم ينجح لاعبو ريال مدريد في العودة سريعًا، بل استمر مايوركا في المد الهجومي، وكاد جونيور أن يُسجل الهدف الثاني في الدقيقة 15.

وحرم القائم، كريم بنزيما من تسجيل هدف التعادل لريال مدريد في الدقيقة 26، حيث استقبل تمريرة من زميله خاميس رودريجيز وسدد على مرمى أصحاب الأرض.

وجاء الرد سريعًا من ريال مايوركا، حيث أرسل جاميز تسديدة قوية، لكن المدافع ميليتاو تصدى لها وتحولت إلى ركلة ركنية في الدقيقة 27.

وانتهى الشوط الأول من المباراة، بتقدم ريال مايوركا بهدف دون رد، بعدما فشل الميرنجي في صناعة المزيد من الفرص للتعادل، بينما اكتفى أصحاب الأرض بترك الكرة للملكي واللجوء إلى الدفاع المتكتل للحفاظ على النتيجة.

وسدد الفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد، كرة في الدقيقة 52، أمسك بها الحارس رينا بسهولة.

وقرر زيدان تعديل صفوفه من أجل العودة في النتيجة، ودفع بالشاب رودريجو بدلًا من إيسكو، ثم فيدي فالفيردي بدلًا من لوكا يوفيتش، وأخيرًا إبراهيم دياز بدلًا من فينيسيوس جونيور.

وتلقى ريال مدريد ضربة موجعة بتلقي ألفارو أودريوزولا البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 74، بسبب تدخله بعنف على لاجو جونيور لاعب مايوركا، ليُشهر حكم اللقاء في وجهه البطاقة الحمراء ويتعقد موقف الميرنجي.

وطالب سيرجيو راموس قائد ريال مدريد بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 86، إثر التدخل العنيف من دفاع مايوركا، لكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

وأرسل البرازيلي مارسيلو كرة عرضية في الدقيقة 89، في منطقة جزاء مايوركا، لكن الحارس رينا كان أسرع من هجوم ريال مدريد وأمسك بالكرة بسهولة.

وسدد المدافع البرازيلي إيدير ميليتاو كرة رأسية ضعيفة في الدقيقة 92، أمسك بها الحارس رينا بسهولة.

وأظهرت المباراة تأثر ريال مدريد بالغيابات في صفوفه، وأخطاء زيدان في التشكيلة الأساسية والمداورة في العديد من المراكز في أول مباراة بعد التوقف الدولي، ليتلقى الفريق أول هزيمة له في الليجا هذا الموسم، ويخسر الصدارة للغريم التقليدي برشلونة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


ريال مدريد يتلقى خسارة أولى في الدوري

ريال مدريد يتلقى خسارة أولى في الدوري

ريال مدريد يتلقى خسارة أولى في الدوري