الأرجنتين وأوروغواي تفترقان بالتعادل بهدفين لكلتيهما

الأرجنتين وأوروغواي تفترقان بالتعادل بهدفين لكلتيهما
من المباراة (أ ب)

افترق منتخبا الأرجنتين وأوروغواي بنتيجة هدفين لكل منهما، في المباراة الودية التي جمعت بينهما في مدينة القدس، مساء اليوم الإثنين.

وأحرز هدفا المنتخب الأرجنتيني كل من اللاعبين سيرجيو أغويرو وليونيل ميسي، وفي المقابل سجل هدفي أوروغواي كل من اللاعبين إدينسون كافاني ولويس سواريز.

مجريات المباراة:

دفع الفريقان بقوتهما الهجومية الضاربة، إلا أن المحاولات الهجومية على المرميين كانت قليلة للغاية في الشوط الأول، الذي غلبت عليه التدخلات العنيفة، مما دفع الحكم لإشهار البطاقة الصفراء 5 مرات.

وخسر أوسكار تاباريز مدرب أوروغواي تبديلا مبكرا بعد 17 دقيقة لإصابة سباستيان كواتس، ليشارك مكانه جيوفاني غونزاليس.

لكن منتخب أوروغواي كسر حدة السلبية بهجمة بدأها لوكاس توريرا الذي لعب كرة بينية مهدها لويس سواريز إلى كافاني ليسجلها الأخير في الشباك.

وانتفض راقصو التانغو سعيا لإدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول، حيث سجل ديبالا هدفا ألغاه الحكم بداعي وجود لمسة يد، وأضاع أكونيا فرصة خطيرة تصدى لها حارس مرمى أوروغواي مارتن كامبانيا.

وفي الدقيقة الأخيرة، سدد ليونيل ميسي ركلة حرة أمسكها كامبانيا بثبات.

الشوط الثاني كان أكثر إثارة ونشاطا هجوميا من جانب المنتخب الأرجنتيني الذي بدأ محاولاته بتسديدة بعيدة المدى لميسي أبعدها الحارس بصعوبة بالغة.

وانبرى ميسي لركلة حرة لعبها عرضية، قابلها سيرجيو أغويرو برأسه في الشباك، مسجلا هدف التعادل.

إلا أن رجال ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين لم يهنأوا بالتعادل أكثر من 6 دقائق، في الوقت الذي لم يحتاج منتخب أوروغواي لمحاولات عديدة على المرمى بل هز الشباك مرة ثانية بأقل عدد ممكن من الهجمات حيث حصل على ركلة حرة، سددها لويس سواريز بكل قوة في شباك الحارس الأرجنتيني ستيبان أندرادا.

وواصل ميسي ورفاقه البحث مجددا عن التعادل، حيث سدد نجم برشلونة كرة قوية بجوار القائم الأيسر، بينما هدد باولو ديبالا المرمى بتسديدة أخرى بجوار القائم الأيمن قبل أن يتم استبداله بإشراك لاوتارو مارتينيز.

وأضاع أغويرو فرصة محققة بتسديد الكرة فوق العارضة، بينما لم يجد لويس سواريز الدعم الكافي بعد استبدال كافاني ليشارك مكانه دييغو لاكسالت، ولم يساهم بنتانكور وبرايان رودريغيز في تحسين الأداء بعد مشاركتهما بديلين لفيدريكو فالفيردي وبريان لوزانو.

وفي المقابل، لم يتوقف النشاط الأرجنتيني حيث تسبب مارتن كاسيرس في ركلة جزاء بالوقت بدل الضائع، بعدما منع كرة لاوتاور مارتينيز بيده، ليسجل منها ميسي هدف التعادل في توقيت مثالي، ويمنح لمنتخب بلاده تعادلا ثمينا ومستحقا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


الأرجنتين وأوروغواي تفترقان بالتعادل بهدفين لكلتيهما

الأرجنتين وأوروغواي تفترقان بالتعادل بهدفين لكلتيهما

الأرجنتين وأوروغواي تفترقان بالتعادل بهدفين لكلتيهما