مدرب برشلونة: ضغط سوسييداد المبكر كلفنا الكثير

مدرب برشلونة: ضغط سوسييداد المبكر كلفنا الكثير
المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي (أ ب)

أعرب مدرب برشلونة الإسباني، إرنستو فالفيردي، عن غضبه من التعادل أمام ريال سوسييداد بنتيجة هدفين لكل منهما، ضمن أحداث الجولة السابعة عشر من الليغا.

وذكر فالفيردي خلال تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "سوسييداد قدم كل شيء في المباراة، وكان لديهم لحظات أفضل منا ولحظات تفوقنا فيها، وإذا استمرت المباراة لوقت أطول كان يمكن أن يحدث شيئًا".

وأضاف "ضغط سوسييداد المُبكر كلفنا الكثير، ومع تقدمنا في النتيجة (2-1) كانت المباراة في متناول اليد، وكان لدينا فرص أفضل".

وتابع إرنستو "كل مدرب يرى الأشياء التي تخدم مصالح فريقه، ولا أعرف ماذا حدث في منطقة الجزاء، أنا أقول أن هناك ركلة جزاء لبيكيه، ولا يوجد ركلة على بوسكيتس، وإيمانويل مدرب سوسييداد سيقول العكس".

وأردف "أمامنا 4 أيام للتعافي قبل الكلاسيكو، وهذه المباريات مهمة، والجميع سيكون متاحًا".

وأوضح مدرب برشلونة "المباريات خارج الأرض تكلفنا مثل باقي الفرق، ولا أرى أي فريق يلعب ويسيطر خارج ملعبه، وليس فقط في الليغا بل في دوري الأبطال أيضًا".

واستكمل "ركلة الجزاء؟ لست حكمًا، ولا أعرف ما إذا كانت ركلة جزاء على بوسكيتس أم لا، يجب أن يكون الخصم قريبًا جدًا من تسجيل الهدف حتى تعرقله أو تشده، ولا أعتقد أن لاعب سوسييداد كان في وضع التسجيل".

وعن أوديغارد، لاعب الريال المُعار لسوسييداد، أوضح "يقدم موسمًا رائعًا ويلعب بشكل مستمر، وهو لاعب رائع والمشكلة مع لاعبي الوسط أنه لا يمكن أن تكتشفهم بسرعة لأنهم يلعبون بين الدفاع والهجوم بين خطين، ولكنه قدم مباراة جيدة".

وواصل فالفيردي "كان هناك لحظات لم نكن فيها على ما يرام، ولحظات كنا فيها جيدين، لكن الكلاسيكو مباراة مختلفة، وبالأمس بشكل عام لم نكن على ما يرام".

وحول التغييرات في المباراة الأمس، كشف "تغيير ألبا كان الأمر واضحًا لأنه عائد من إصابة مثل سيميدو، وبالنسبة لوسط الميدان ومشاركة فيدال وألينيا كان من أجل تنشيط خط الوسط في الدقائق الأخيرة".

واختتم "التغييرات كانت من أجل ريال سوسييداد وليس بالتفكير في الكلاسيكو، نحن نموت هنا على مقاعد البدلاء من أجل الفوز بالمباراة، ونفكر في اللعبة التي أمامنا ولا نفكر في الكلاسيكو".