الدوري الألماني: هل يتصدر مونشنغلادباخ بعد مواجهة شالكة؟

الدوري الألماني: هل يتصدر مونشنغلادباخ بعد مواجهة شالكة؟
(الشبكة)

تعود عجلة الدوري الألماني لكرة القدم إلى الدوران بعد انتهاء العطلة الشتوية التقليدية، حيث يفتتح بوروسيا مونشنغلادباخ المرحلة الثامنة عشرة مع فرصة قائمة للتصدر ولو موقتا في مهمة لن تكون سهلة بتاتا الجمعة في ضيافة شالكه.

وبعد أن أنهى مرحلة الذهاب بتعادل سلبي في العاصمة أمام هرتا برلين ما سمح للايبزيغ في إحراز لقب بطل الخريف بتحويل تخلفه أمام أوغسبورغ إلى فوز 3-1، يأمل مونشنغلادباخ الذي يعود تتويجه الأخير في الدوري إلى عام 1977 حين أحرز لقبه الخامس في غضون سبعة أعوام، أن يستهل العام الجديد بتكرار نتيجة زيارته الأخيرة إلى "فيلتنس أرينا" حين فاز بهدفين نظيفين سجلهما في آخر 5 دقائق من مواجهتهما في 2 شباط/ فبراير 2019.

وأكد المدرب ماركو روزه جاهزية فريقه لبدء مرحلة الإياب، معلقا على تحضيرات فريقه خلال العطلة الشتوية التي شهدت فوزه وديا على فرايبوغ مرتين (2-1) وخسارته أمام هيراكليس ألميلو الهولندي (1-3)، بالقول لموقع النادي الأربعاء "بالمجمل، كل شيء جرى بحسب الخطة في ما يخص التحضيرات الشتوية، وأمضينا وقتًا جيدًا في إسبانيا (حيث عسكر الفريق)".

وتابع "مباراتنا الأولى ضد هيراكليس ألميلو لم تكن رائعة وتحدثنا عنها منذ حينها. لكن في مباراتينا ضد فرايبورغ، لعبنا بشكل جيد جدًا والشعور في غرفة الملابس كان رائعًا. أمامنا الآن يومان متبقيان على العطلة الشتوية من أجل التحضير لمباراة شالكه، ونحن نعمل بجهد كبير من أجل تحقيق نتيجة جيدة الجمعة".

واعتبر روزه، أن شالكه الخامس بفارق خمس نقاط عن فريقه وسبع عن لايبزيغ المتصدر الذي يخوض مباراة في متناوله تمامًا يوم السبت، على أرضه ضد أونيون برلين الحادي عشر، فريق "حقق تطورًا في الآونة الأخيرة. الموسم الماضي لم يكن سهلًا عليهم (حيث أفلت من الهبوط إلى الدرجة الثانية) لكن كان متوقعًا بأنهم لن يلعبوا بنفس الطريقة هذا الموسم لأنهم يملكون فريقًا يتمتع بعمق حقيقي (من ناحية البدلاء) وبالنوعية".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة