ميسي يحصد جائزة فريدة

ميسي يحصد جائزة فريدة
النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي (أ ب)

ذكرت تقارير صحفية، أن نجم وقائد برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، حصد جائزة جديدة لم يتوّج بها قبله أي لاعب كرة قدم في التاريخ.

ونال ميسي جائزة لوريوس 2020، لأفضل رياضي في العام، مناصفة مع لويس هاميلتون بطل الفورمولا 1، بعدما تساوى الثنائي في عدد الأصوات، متفوقًا على رياضيين لامعين أمثال رافاييل نادال، ومارك ماركيز وإلود كيبتشوج وتايجر وودز.

ولم يحضر ميسي الحفل الذي أقيم مساء اليوم الإثنين، في برلين، نظرًا لوجوده حاليًا في دبي بالإمارات، وحصل على الجائزة نيابة عنه زميله السابق كارليس بويول.

وقال ميسي، خلال مقطع فيديو نشرته اللجنة المنظمة للحفل "من دواعي سروري الفوز بالجائزة، وأريد أن أشكر زملائي وعائلتي والجماهير، واستمروا بالاستمتاع بهذا الحفل".

وفي نفس السياق، قال هاميلتون "إنه لشرف لي وجودي هنا، حيث يحضر العديد من النجوم والأساطير، وأنا ألعب رياضة لا يوجد فيها الكثير من التنوع، ومعجب بدور مؤسسة لوريوس، وبفضلهم تغيرت حياة الكثير من الناس".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ