مدرب برشلونة: تقنية الفيديو منحتنا الفوز!

مدرب برشلونة: تقنية الفيديو منحتنا الفوز!
المدرب الإسباني كيكي سيتين (أ ب)

أبدى مدرب برشلونة، كيكي سيتين، سعادته بفوز فريقه على ريال سوسييداد بهدف مقابل لا شيء للأخير، ضمن أحداث الجولة الـ27 من الليغا.

وذكر سيتين، خلال تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية "كنا نعلم أنها ستكون مباراة مُعقدة للغاية، لأن سوسييداد حقق 6 انتصارات متتالية منها انتصار في البرنابيو، كما وصل لنهائي الكأس، ويتعامل بشكل جيد مع الكرة".

وأضاف "سوسييداد يمتلك لاعبين مميزين، وفي بعض المراحل تم التحكم في المباراة، وكانت لدينا أوقات عصيبة، لكننا نجحنا في خلق الخطر، وانتصرنا بفضل تقنية الفيديو".

وتابع "الصبر مطلوب من أجل خلق فرص واضحة للتسجيل، وفي بعض الأحيان نسعى من أجل إنهاء الأمور بسرعة كبيرة، لكن ذلك يُكلفنا الكثير، وقد ضغط علينا لاعبو سوسييداد وتسبب ذلك في وجود مساحات حاولنا استغلالها، لكن الأمور لم تكن سهلة، ويتعين علينا التحسن".

وواصل "أدرك أننا جيدون وأقوياء على المستوى العقلي، وما يهمني أننا تغلبنا في مباراة مُعقدة، والآن سننتظر مباراة ريال مدريد، حيث سيسعى منافسنا للفوز".

وأردف "الانتصار أهدانا الصدارة، ونستحق الفوز رغم المُعاناة، وهذا سيجعلنا أكثر هدوءً".

وعن الصافرات ضد اللاعبين، أجاب "لقد كانوا مدركين للصعوبات التي سنواجهها، واستجاب الفريق بشكل جيد للغاية، ولم نفقد الثقة، والجماهير لا تتفهم أن الخصم يمكنه أن يتعامل مع المباراة ويُصعب علينا الأمور، ونحن فعلنا الكثير من الأشياء بشكل جيد".

وحول مشاركة برايثوايت لأول مرة أساسيًا "لقد بدأ بشكل جيد، وكنا نعرف أنه سيساعدنا كثيرًا، وبالنظر إلى ريال سوسييداد فهو فريق جريء وشكل تهديدا لنا، وأنا سعيد جدًا بأداء المهاجم الجديد".

وزاد "كنت أتمنى أن تدخل تسديدة برايثوايت الأولى في المباراة شباك الخصم، لكن هذا يحدث في العديد من المباريات".

وعن دي يونغ، أوضح "لقد لعب بشكل جيد، وكل لاعب يمكنه تقديم الأفضل، وفرينكي يقدم لنا العديد من الأشياء ويساعدنا كثيرًا، وبشكل عام سعيد بأدائه".

ونوه "بيكيه قدم مباراة استثنائية، سواء مع أو بدون الكرة، فهو لاعب يفهم الأمور جيدًا، ومن أفضل المدافعين في العالم".

وواصل "تعامل سوسييداد في إيقاف الركلات الحرة؟ هذا ليس بالأمر السيء، لكن به بعض المخاطرة، فإذا مرت الكرة سيواجه الحارس صعوبة في الرؤية، لكنها طريقة مختلفة ونجحت".

واختتم "ريال سوسييداد كان لديه 4 أو 5 لاعبين رائعين، وهم قادرون على اللعب في برشلونة، ومثل هؤلاء اللاعبين يُعقدون الأمور على الفرق الكبيرة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص