ريال سوسييداد يستأنف نشاطه التدريبي بدءًا من يوم الثلاثاء

ريال سوسييداد يستأنف نشاطه التدريبي بدءًا من يوم الثلاثاء
من مباراة ريال مدريد وريال سوسييداد (أرشيفية "ا ب")

أوضحت تقارير صحافية في إسبانيا، اليوم الأحد، أن نادي ريال سوسييداد سيسمح للاعبيه استئناف التمارين الرياضية في معسكر التدريبات الخاص بالفريق بدءًا من يوم الثلاثاء، بعد أن توقفت مباريات "اللا ليغا" الدوري الإسباني، بسبب تفشي فيروس كورونا.

ويأتي هذا الإجراء في سياق إتاحة السلطات بعد عطلة عيد الفصح، معاودة بعض النشاطات الاقتصادية في البلاد التي تعد من الأكثر تأثرا عالميا بوباء "كوفيد-19"، والتي سجلت حتى الأحد نحو 17 ألف وفاة معلنة بسببه.

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن النادي الباسكي قوله في بيان "ما أن اتخذت الحكومة قرار السماح للعاملين غير الأساسيين بالعودة إلى وظائفهم، بات متاحًا أمام لاعبي الفريق الأول مواصلة تمارينهم الفردية في ثوبييتا (مقر التدريب في شمالي إسبانيا) بدءا من الثلاثاء المقبل".

وشدد النادي على أن معاودة التمارين هذه "لن تكون جماعية على الإطلاق، وسيبقى التدريب إلزاميا كما كان عليه حتى الآن"، في إشارة إلى ما قام به النادي ومعظم أندية كرة القدم حول العالم، بالطلب من اللاعبين مواصلة التمارين في منازلهم للحفاظ على لياقتهم البدنية في ظل فترة التوقف الراهنة للمنافسات، والتي باتت مدتها تناهز شهرًا كاملًا.

وأوضح نادي سوسييداد، الذي كان يحتل المركز الرابع في ترتيب "الليغا" عند توقف المنافسات الشهر الماضي بعد المرحلة 27، انه "يعود لكل لاعب أن يقرر ما إذا كان يرغب بالتدرب في المنزل أو في ثوبييتا".

وشدد على انه في حال قرر اللاعبون إجراء التمارين في مقر النادي، يجب عليهم احترام إجراءات الوقاية الصحية لاسيما لجهة عدم المصافحة باليدين والحفاظ على مسافة فاصلة عن زملائهم والتدرب بشكل منفرد.

ولم تحدد السلطات الكروية الإسبانية أي موعد محتمل لاستئناف المنافسات المعلقة حتى إشعار آخر، وسيكون ذلك مرتبطا بالدرجة الأولى بتطورات الظروف الصحية الراهنة لـ"كوفيد-19" الذي تسبب بأكثر من 109 ألف وفاة معلنة حتى اليوم الأحد.

وكان سوسييداد أعلن أمس الاتفاق مع لاعبيه على خفض رواتبهم بنسبة قد تصل إلى 20%، وذلك للتعامل مع التداعيات المالية التي تسبب به التوقف بسبب تفشي الفيروس، لاسيما لجهة انعدام إيرادات المباريات وتوقف عائدات البث التلفزيوني، ما يؤثر سلبا على موازنات الأندية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص