بعد أزمة كورونا: مواعيد استئناف الدوريات الأوروبية

بعد أزمة كورونا: مواعيد استئناف الدوريات الأوروبية
(أ ب)

أفادت تقارير صحفية، بأن الحياة بدأت تعود تدريجيا إلى الملاعب بعدما تسببت أزمة فيروس كورونا المستجد بشلل شبه كامل في بطولات كرة القدم على مختلف الأصعدة، إذ ستكون أوروبا على موعد مع استئناف منافسات الدوري الألماني، وإن كان بغياب الجمهور يوم غد السبت.

ومن المزمع أن تستأنف دوريات نشاطها وقد جرى تحديد مواعيد العودة لذلك، فيما تبحث أخرى في بروتوكولات معينة لاسيما صحية منها، لكي تتمكن من استكمال الموسم المعلق منذ منتصف آذار/مارس.

على خطى دوري جزر فارو المتواضع الذي عادت الحياة إليه السبت الماضي، سيكون الدوري الألماني "بوندسليغا" أول البطولات الأوروبية الخمس الكبرى التي تستأنف موسمها اعتبارا من يوم غد السبت.

وعلى الرغم من تفشي الفيروس في مختلف أنحاء العالم، كانت بيلاروسيا الدولة الأوروبية الوحيدة التي لم تعلق بطولتها المحلية خلال الشهرين الماضيين.

فيما يأتي المواعيد التي حُسِمت رسميا لاستئناف بعض البطولات الوطنية:

جزر فارو: التاسع من أيار/مايو

ألمانيا: 16 أيار/مايو

الجمهورية التشيكية: 23 أيار/مايو

الدانمارك: 28 أيار/مايو

صربيا: 30 أيار/مايو

النمسا: الثاني من حزيران/يونيو

البرتغال: الرابع من حزيران/يونيو

كرواتيا: السادس من حزيران/يونيو

تركيا: 12 حزيران/يونيو

النرويج: 16 حزيران/يونيو

روسيا: 21 حزيران/يونيو

فنلندا: الأول من تموز/يوليو

تأمل العديد من البطولات، مثل إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، في السير على خطى ألمانيا، لكن الوضع ما زال معقدا في ظل المخاوف الصحية والشروط المفروضة من السلطات المحلية لمنح الضوء الأخضر. لكن ذلك لم يمنع الاتحادات ورابطات الدوري من تحديد مواعيد مبدئية للعودة.

رومانيا: 27 أيار/مايو

بولندا: 29 أيار/مايو

إنجلترا: قرابة منتصف حزيران/يونيو

إسبانيا: 12 حزيران/يونيو

إيطاليا: 13 حزيران/يونيو

اليونان: 14 حزيران/يونيو

سويسرا: 20 حزيران/يونيو

بات الدوري الهولندي أول بطولة في دولة منضوية تحت راية الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)، يتم إنهاؤها بشكل مبكر. ولم يتوج الاتحاد المحلي أي فريق باللقب، وجمّد الهبوط والصعود.

وسارت فرنسا على خطى هولندا، لكن باريس سان جرمان تمكن من الاحتفاظ بلقب الدوري بعد الإعلان في نهاية نيسان/أبريل عن إنهاء الموسم.

وجاء القرار في أعقاب تصريحات لرئيس الوزراء إدوار فيليب أكد فيها تجميد النشاط الرياضي حتى أيلول/سبتمبر.

وأدى قرار الرابطة إلى هبوط تولوز وأميان إلى الدرجة الثانية، فيما سيصعد لوريان ولنس إلى الدرجة الأولى. وسيمثل فرنسا في مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل كل من سان جيرمان ومارسيليا ورين.

إلى ذلك، قررت الحكومة البلجيكية تعليق منافسات كرة القدم حتى 31 تموز/يوليو، حالها كحال النشاطات الرياضية، ما ساهم بتسهيل مهمة رابطة الدوري باتخاذ قرار إنهاء الموسم وتتويج بروج باللقب.

وتوّج بروج بفضل هذا القرار الذي أسقط أيضا فاسلاند-بيفيرين إلى الدرجة الثانية، بلقبه السادس عشر نتيجة تصدره للدوري بفارق 15 نقطة عن أقرب ملاحقيه بعد 29 مرحلة من أصل 30 في الموسم المنتظم الذي تليه عادة مرحلة الـ"بلاي أوف" بمشاركة أول ستة أندية في الترتيب.

وهناك توجه أيضا لكي تسير اسكتلندا على خطى هولندا وفرنسا وبلجيكا واتخاذ قرار الإنهاء المبكر للموسم.

البطولات التي اتخذت قرارها رسميا بإنهاء الموسم:

هولندا في 24 نيسان/أبريل دون أن يُمنَح اللقب.

فرنسا في 30 نيسان/أبريل مع الاعتماد على الترتيب قبل التوقف، فاحتفظ سان جيرمان باللقب.

بلجيكا في 15 أيار/مايو مع الاعتماد على الترتيب قبل التوقف، وبالتالي تتويج بروج باللقب.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"