إسبانيا: فالنسيا يسقط بنيرانه الصديقة

إسبانيا: فالنسيا يسقط بنيرانه الصديقة
رودريغو (أ. ب.)

مني فالنسيا بهزيمة ثانية من أصل أربع مباريات خاضها بعد العودة من التوقف، الذي فرضه فيروس كورونا المستجد، وهذه المرة بالنيران الصديقة أمام مضيفه الجريح إيبار صفر- 1 اليوم، الخميس، في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبهذه الهزيمة التي تسبب بها المدافع الفرنسي، جوفري كوندوغبيا، بتحويله الكرة عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (16)، خسر "الخفافيش" المزيد من النقاط في صراعهم من أجل محاولة الحصول على مركز مؤهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

ويحتل فالنسيا الذي خاض الثواني الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه الفرنسي الآخر، إلياكيم مانغالا، المركز الثامن برصيد 46 نقطة بعد تلقيه الهزيمة التاسعة هذا الموسم، لكنه ما زال قادرا على العودة إلى دائرة المنافسة القارية بما أنه يتخلف بفارق ثلاث نقاط فقط عن خيتافي الخامس قبل سبع مراحل على الختام.

ومن جهته وبعد تحقيقه فوزه الأول منذ 29 شباط/ فبراير (3-صفر) وتجنبه الهزيمة لثلاث مراحل متتالية (تعادل مع بلباو 2-2 وخيتافي 1-1)، رفع إيبار رصيده إلى 32 نقطة في المركز السابع عشر بفارق 6 نقاط عن منطقة الهبوط. ويلعب لاحقا إسبانيول الأخير مع مضيفه ريال بيتيس.