رئيس نادي برشلونة يقترب من ترك منصبه

رئيس نادي برشلونة يقترب من ترك منصبه
ميسي (أ. ب.)

أكدت تقارير صحفية إسبانية، يوم الخميس، اقتراب رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، من ترك منصبه، عقب نجاح حملة سحب الثقة منه في الحصول على الحد الأدنى من الأصوات المطلوبة.

وذكرت التقارير أن الحملة نجحت في الحصول على أكثر من 16520 توقيعًا، قبل المدة المحدد لتسليمها إلى مكتب الخدمات في النادي الكاتلوني، لتأتي بعد ذلك مرحلة البدء في اتخاذ إجراءات قانونية حول إمكانية سحب الثقة من مجلس إدارة النادي الحالي.

وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن حملة حجب الثقة عن رئاسة بارتوميو وصلت تقريبًا إلى 18500 توقيعًا، وهو ما يفوق الحد الأدنى المطلوب.

وبدأ عددٌ من أعضاء نادي برشلونة في الأيام الماضية، على رأسهم المرشح الرئاسي فيكتور فونت والرئيس السابق خوان لابورتا، حملة حجب الثقة عن إدارة بارتوميو، بعد تعرض النادي إلى العديد من الأزمات.

وكان آخر الأزمات فضيحة الهزيمة التاريخية أمام بايرن ميونخ (2-8) في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، وما رافقها من تبعات كادت أن تؤدي إلى رحيل نجم الفريق الأول ليونيل ميسي.

وقال المتحدث باسم حملة سحب الثقة، مارك دوتش، تعليقًا على نجاح الحملة: "هو أمر مذهل أن تجمع قرابة 21 ألف صوت وسط هذا الوباء وبدون مباراة وقلة الحركة، ولكن هذا يعني أن الأعضاء قد سئموا من الإدارة، ولا يريدون مزيد من التدهور للنادي".

وبعد التحقق من صلاحية التواقيع المجمعة واستيفائها للشروط القانونية، ستتم الدعوة للتصويت على حجب الثقة، حيث يتطلب إسقاط إدارة بارتوميو، مشاركة 10 بالمئة على الأقل من الأعضاء في عملية التصويت، مع تصويت 66.68 بالمئة على الأقل من النسبة السابقة لصالح حجب الثقة.

وخرج برشلونة في الموسم الماضي خالي الوفاض من كل البطولات، بعد خسارة لقب الدوري الإسباني في الجولات الأخيرة لصالح غريمه الأزلي ريال مدريد.