ميسي يزيد من أزمته مع برشلونة

ميسي يزيد من أزمته مع برشلونة
النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي (أ ب)

أفادت تقارير صحفية، بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أبدى رفضه لتقديم أي تنازلات لرئيس الفريق الكاتالوني، جوسيب ماريا بارتوميو، خلال الموسم الحالي.

وتتسم علاقة ميسي مع بارتوميو بالتوتر منذ الصيف الماضي، عقب طلب البرغوث الرحيل عن برشلونة بسبب غياب المشروع، ورفض الرئيس للأمر.

ووفقا لبرنامج "كواترو" الإسباني، فإن ميسي غير مستعد لقبول أي خفض لراتبه البالغ 50 مليون يورو في عامه الأخير مع برشلونة، لا سيما في وجود بارتوميو على مقعد الرئيس.

ونجحت إدارة البارسا في الاتفاق مع أكثر من لاعب على خفض الراتب وتمديد العقد، بسبب الأزمة الاقتصادية التي يعيشها النادي عقب أزمة فيروس كورونا المستجد.

ويعد ميسي واحدًا من 7 لاعبين في برشلونة رفضوا مقترحات مجلس الإدارة لخفض رواتبهم.

وأشار البرنامج الإسباني إلى أن ميسي على استعداد لخفض راتبه، لكن بشرط رحيل بارتوميو عن النادي ووجود مجلس إدارة جديد.

ومن المنتظر إجراء تصويت سحب الثقة من مجلس إدارة بارتوميو خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقالت تقارير إسبانية سابقة إن مجلس برشلونة سيبدأ جولة جديدة من المفاوضات مع اللاعبين الرافضين لاقتراح خفض الرواتب، بداية من 5 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.