دوري الأبطال: ليفربول يدك شباك أتالانتا بخماسية

دوري الأبطال: ليفربول يدك شباك أتالانتا بخماسية
صور من المباراة (أ ب)

ألحق ليفربول الإنجليزي خسارة قاسية بمضيفه أتالانتا الإيطالي بخمسة أهداف نظيفة، ضمن أحداث الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأحرز خماسية ليفربول كل من اللاعبين دييغو غوتا (هاتريك)، محمد صلاح وساديو ماني.

وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 9 نقاط وهو يتصدر المجموعة الرابعة، في حين تجمد رصيد أتالانتا عند 4 نقاط وهو يحتل المركز الثالث.

مجريات المباراة:

جاءت أول فرصة خطيرة في اللقاء، بالدقيقة الثانية، عندما تلقى جوتا الكرة على مشارف منطقة الجزاء، ليتقدم بها قبل التسديد بيسراه، لكن الحارس سبورتيلو أنقذ الموقف.

وسيطر صلاح على الكرة رغم مضايقة دجيمسيتي، ليمرر إلى يساره نحو ماني الذي أطلق تسديدة قوية حولها سبورتيلو فوق المرمى إلى ركنية في الدقيقة 14.

ورد أتالانتا بعدها بدقيقة واحدة، عبر جوميز الذي سدد كرة ارتدت من الدفاع ليتصدى لها الحارس البرازيلي أليسون بيكر بساقه، وبعدها بلحظات جرب جونز حظه بتسديدة بعيدة المدى تألق سبورتيلو في إبعادها.

وتمكن ليفربول أخيرا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 16، عندما لعب أرنولد تمريرة بينية محكمة لحق بها جوتا الذي تخلص من ملاحقة رقيبه قبل أن يضع الكرة بحكمة من فوق جسد الحارس إلى داخل الشباك.

حاول أتالانتا الرد سريعا في الدقيقة 19، عندما مرر فراولر الكرة إلى موريل الذي سيطر الحارس أليسون على كرته بسهولة.

واصل ليفربول تفوقه، رغم محاولة الفريق الإيطالي لتعديل النتيجة، ليحرز جوتا هدفه الثاني في اللقاء بالدقيقة 33، عندما وصلت كرة طويلة من جوميز إلى جوتا الذي سيطر عليها قبل أن يسددها بطريقة رائعة وبثقة يحسد عليها في الشباك.

وكاد ماني يسجل الهدف الثالث للفريق الإنجليزي بالدقيقة 36، لكن كرته حادت قليلا عن المرمى، لتمر الدقائق التالية دون وجود فرص حقيقية وينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول 2-0.

ومع مرور أقل من دقيقتين على بدء الشوط الثاني، ترك صلاح بصمته على أحداث اللقاء بتسجيله الهدف الثالث من هجمة مرتدة وتمريرة من زميله الشاب جونز.

وسرعان ما أضاف ماني الهدف الرابع في الدقيقة 44، بعدما تلقى تمريرة متقنة من صلاح ليضع الكرة بهدوء في المرمى، وجاء رد أتالانتا خجولا من خلال ركنية نفذها جوميز على رأس زاباتا، لكن الحارس أليسون التقط الكرة بسهولة في الدقيقة 51.

وفي الدقيقة 54، تمكن جوتا من إكمال الهاتريك، عندما تلقى تمريرة من ماني ليراوغ الحارس ويضع الكرة في الشباك الخالية.

وبعد فترة قصيرة من الهدوء، عاد الفريق الإيطالي ليحاول استعادة جزء من كرامته، فوصلت الكرة إلى زاباتا في الجهة اليسرى، فهيأها لنفسه وسددها بيمناه لترتد من القائم في الدقيقة 63.

ودخل نابي كيتا وروبرتيو فيرمينو وجيمس ميلنر مكان روبرتسون وجوتا وهندرسون، وتألق أليسون في التصدي لتسديدة من المجهتد زاباتا في الدقيقة 68.

وتخطى فيرمينو مجموعة من لاعبي أتالانتا، قبل أن يحاول التسديد، لكن تولوي وقف حائلا دون وصول تسديدة المهاجم البرازيلي للمرمى في الدقيقة 72.

واحتج كلوب على قرار الحكم عدم احتساب ركلة جزاء لفريقه في الدقيقة 73 بعد سقوط جونز داخل المنطقة، إثر لعبة مشتركة مع موجيكا، ليحصل المدرب على البطاقة الصفراء.

ودخل اليوناني كوستاس تسيميكاس مكان أرنولد في تشكيلة ليفربول، ليمرر كرة في هجمة مرتدة إلى صلاح الذي تصدى سبورتيلو لمحاولته في الدقيقة 83، وبعدها بدقيقة استقرت رأسية ماني في أحضان الحارس.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


دوري الأبطال: ليفربول يدك شباك أتالانتا بخماسية

دوري الأبطال: ليفربول يدك شباك أتالانتا بخماسية

دوري الأبطال: ليفربول يدك شباك أتالانتا بخماسية