تونس: جماهير فريق كرة قدم يهددون بالهجرة نحو إيطاليا

تونس: جماهير فريق كرة قدم يهددون بالهجرة نحو إيطاليا
خيمة جماهير الفريق المحتجة (تويتر)

انطلق مئات من شباب مدينة الشابة، بمحافظة المهدية جنوبي تونس، اليوم الخميس، في عملية "هجرة جماعية غير نظامية" نحو إيطاليا، احتجاجا على عقوبات اتحاد كرة القدم بحق فريق "هلال الشابة".

وقرر الاتحاد، في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تعليق نشاط الفريق، وإنزاله من الرابطة المحترفة الأولى (القسم الممتاز) إلى قسم الهواة، بدعوى عدم استكماله ملف انخراطه للموسم الجديد.

ورفضا لهذا القرار، دخلت المدينة في إضراب عام، ضمن مظاهر احتجاجية عديدة لم تفلح حتى الآن في دفع السلطات إلى الضغط على اتحاد كرة القدم للتراجع.

وأفات وكالة الأناضول، بأن مئات من أهالي "الشابة"، بينهم 150 لاعبا وإداريا في النادي، انطلقوا على متن 10 قوارب صيد من ميناء المدينة باتجاه المياه الإقليمية، بهدف الوصول إلى السواحل الإيطالية. ورافقت وحدات بحرية من الحرس الوطني التونسي القوارب أثناء مغادرتها الميناء.

وقال الكاتب العام لنادي "هلال الشابة" صالح شرف الدين، في تصريح صحافي، إنهم يغادرون سواحل "الشابة" في انتظار تدخل رئيس الحكومة أو رئاسة الجمهورية لتسوية وضعية الفريق، بعد عقوبات اتحاد كرة القدم. وأضاف أنه "في صورة عدم استجابة السلطات لطلباتهم، فسيستمرون في الإبحار وصولا إلى السواحل الإيطالية".

وأظهرت صور منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي، عملية إبحار جماعية في سواحل تونس، على متن قوارب صيد كبيرة، تضم عددا غفيرا من شباب المدينة.

وشملت قرارات اتحاد الكرة أيضا، توقيف رئيس النادي توفيق المكشر، وكاتبه العام محمد بن إبراهيم، لمدة سنتين، وغرامة مالية قدرها 40 ألف دينار (14 ألفا و530 دولارا).

وقبل أشهر، دعا المكشر، عبر منشور على فيسبوك، الاتحاد برئاسة وديع الجريء، إلى الشفافية في التصرف بالأموال، وإجراء تدقيق إداري، وهو ما فجر خلافا حادا بين الطرفين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص