كلوب يتهم مسؤولي الدوري الإنجليزي "بتجاهل صحة اللاعبين"

كلوب يتهم مسؤولي الدوري الإنجليزي "بتجاهل صحة اللاعبين"
يورغن كلوب (أ. ب.)

وجّه مدرب نادي ليفربول، الألماني يورغن كلوب، انتقادات لمسؤولي رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم، الجمعة، متهمًا إياهم "بتجاهل صحة اللاعبين" بعد أن رفضوا السماح للأندية باعتماد قانون التبديلات الخمسة بدلا من ثلاثة خلال اجتماعهم هذا الأسبوع.

وسُمح للمدربين بقيام خمسة تبديلات عند استئناف الدوري الإنجليزي الموسم الفائت، بعد توقف قسري بسبب جائحة فيروس كورونا حيث أبقت الدوريات الأوروبية الأربعة الكبرى الأخرى على هذا القرار هذا الموسم أيضًا.

إلا أن أندية الـ "برميرليغ" لم تصوّت على اعتماده مجددًا لموسم 2020-2021 حيث رأت الفرق المعارضة له أنه يخدم الأندية الكبرى.

ورغم اعتراض كلوب، الذي يعاني فريقه من غيابات كثيرة بسبب الإصابات، وبعض المدربين الآخرين إلا أنه لم يتم التصويت على تغيير القرار خلال اجتماع للأندية هذا الأسبوع.

وقال الألماني على هامش المباراة ضد ولفرهامبتون الاحد في الدوري "لست متفاجئًا. قلت لكم ذلك خلال اجتماع المدربين (في تشرين الثاني/نوفمبر) لو تمكنا من التصويت يومها، ولكن لم يسمح لنا بذلك، لكان القرار مختلفًا وحظي بـ15 أو 16 صوتًا".

وتابع "فكرة أنه لم يتغير منذ حينها هي دليل على ان المساهمين والمدراء التنفيذيين والرياضيين يملكون وجهات نظر مختلفة عن المدربين".

وأكد الألماني، الذي قاد الفريق إلى لقب الدوري الموسم الفائت، أن "هذا ليس مؤشرًا جيدًا حقيقة، وكي أكون صريحًا. هؤلاء الاشخاص يتجاهلون حقًا صحة اللاعبين".

واعتبر كلوب أن هذا الامر من شأنه أن يشكل معضلة بالنسبة لمدرب منتخب إنجلترا، غاريث ساوثغيت، مشيرًا إلى أن "معظم اللاعبين الذين يريدهم غاريث ينافسون (في أوروبا)"، في إشارة إلى الجدول المزدحم "سيحصل غاريث على ما نعطيه اياه إذا بقينا على قرار التبديلات الثلاثة... سيواجه مشاكل لذا هي مشكلة الاتحاد الإنجليزي".

وكانت هناك أنباء ايجابية لكلوب الجمعة بعد عودة كل من الظهير الأيمن ترنت الكسندر أرنولد، ولاعب الوسط الغاني نابي كيتا، إلى التمارين الجماعية بعدما أبعدتهما الإصابة عن أربع وثلاث مباريات تواليًا، فيما يستمر غياب حارسه البرازيلي أليسون بيكر بسبب إصابة في الفخذ.

وكان ليفربول فقد جهود الهولندي فيرجيل فان دايك وجو غوميز المتوقع غيابهما حتى نهاية الموسم.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص