مانشستر يونايتد يوقف سلسلة انتصارات سيتي

مانشستر يونايتد يوقف سلسلة انتصارات سيتي
النجم الأوروغواياني إدينسون كافاني (أرشيفية - أ ب)

نجح نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في إيقاف سلسلة الانتصارات القياسية لغريمه ومضيفه مانشستر سيتي الذي كان حقق 21 فوزا متتاليا في مختلف المسابقات، بإسقاطه بهدفين دون ردّ في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم الأحد.

وحسم يونايتد ديربي مانشستر أمام سيتي بهدفين نظيفين، سجلهما البرتغالي برونو فيرنانديش (2) ولوك شو (50)، رافعا رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد سيتي عند 65 في صدارة الترتيب.

وفيما يقف سيتي على مسافة قصيرة من إحراز لقبه الثالث في أربع سنوات مع مدربه الفذ الإسباني جوزيب غوارديولا، قلص يونايتد الفارق إلى 11 نقطة قبل عشر مراحل على ختام الدوري، وترك فريق "الشياطن الحمر" الباب شبه مفتوح في الصراع على لقب الدوري.

وعرف يونايتد نزيفا كبيرا في النقاط، إذ اكتفى لاعبو المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير بفوزين في آخر ثماني مباريات (قبل مباراة اليوم) في الدوري وتعادلوا أربع مرات في آخر 5 مباريات، ليكون فريق "الشياطين الحمر" الأكثر تعادلا بين رباعي المقدمة (9).

وسبق لسيتي أن فاز 15 مرة متتالية في الدوري ولم يخسر في آخر 28 مباراة في مختلف المسابقات ويتابع مشواره في دوري أبطال أوروبا.

وتعود آخر خسارة لفريق غوارديولا في الدوري إلى 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، عندما سقط أمام توتنهام صفر-2 ليتراجع حينها إلى المركز الحادي عشر قبل أن يستعيد توازنه تدريجيا ويهيمن على البريميرليغ.

وبدأ يونايتد المباراة بقوة بعدما تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى، إثر تعرض الفرنسي أنتوني مارسيال للإعاقة، فانبرى لها فيرنانديش وسددها بنجاح إلى يمين الحارس البرازيلي إديرسون (2).

وكاد يونايتد أن يضاعف النتيجة في الدقيقة الثالثة، بعدما خطف شو كرة من دفاع السيتي داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة أرضية تصدى لها إديرسون.

وبدأ سيتي يستوعب صدمة الهدف الأول في الدقيقة التاسعة بتسديدة من الألماني إيلكاي غوندوغان من مشارف منطقة الجزاء وصلت بين يدي الحارس دين هندرسون.

وعاد ماركوس راشفورد ورد لـ"الشياطين الحمر" بتسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها إديرسون بنجاح (17).

وواصل السيتي الاعتماد على التسديدات من خارج منطقة الجزاء، وكانت محاولة الأوكراني أولكساندر زينشينكو (24)، تألق هندرسون في التصدي لها.

وتحصل سيتي على مخالفة في الدقيقة 42، نفذها البلجيكي كيفن دي بروين وأبعدها هندرسون إلى ركنية، لينتهي الشوط الأول بتقدم يونايتد.

وكاد سيتي أن يعادل النتيجة مبكرا في الشوط الثاني، بعدما مهد البرازيلي غابريال جيزوس الكرة للإسباني رودريغو داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 48، ليسدد كرة قوية ارتطمت بالقائم.

لكن يونايتد فاجأ مضيفه بهدف ثان في الدقيقة 50، بعد هجمة سريعة بدأها شو بانطلاقة من الجانب الأيسر، ممررا الكرة إلى راشفورد داخل منطقة الجزاء، فأعادها الأخير له ليسدد كرة أرضية سكنت شباك إديرسون.

وحاول سيتي العودة في النتيجة بتسديدة من رحيم سترلينغ من داخل المنطقة (52)، أمسك بها هندرسون.

وردّ مارسيال بعد عرضية من فيرنانديش في الدقيقة 58، برأسية ضعيفة وسهلة، قبل أن يرسل دي بروين عرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 60 تابعها الجزائري رياض محرز بتسديدة مباشرة بعيدة عن المرمى.

وأهدر مارسيال فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 68 بانفراد تام بإديرسون، لكن الحارس البرازيلي تألق في إبعادها.

وحاول سيتي مرارا تقليص الفارق لإدراك التعال، لكن فرصه في الدقائق 79، 83، و87 لم تسفر عمّا تمناه غوارديولا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص