بلدية أم الفحم تنهي صيانة استاد السلام وتطالب بافتتاحه

بلدية أم الفحم تنهي صيانة استاد السلام وتطالب بافتتاحه
استاد السلام في أم الفحم

أقدمت وزارة الصناعة والتجارة على إغلاق "استاد السلام" في مدينة، أم الفحم، وذلك بسبب عدم قدرته على توفير الأمن والأمان للجماهير.

وباشرت بلدية أم الفحم بأعمال الصيانة والترميمات المطلوبة بالملعب بما في ذلك الجدار الفاصل بين المشجعين، ليكون على أتم الاستعداد لاحتضان المباريات بالموسم الكروي الجديد.

وستستدعي البلدية الطاقم الوزاري المختص من أجل المصادقة على الملعب وإفساح المجال أمام الفرق الفحماوية في خوض مبارياتها البيتية على أرضيته.

وقال رئيس قسم الرياضة في أم الفحم، عادل أبو فرح لعرب 48 "أننا تلقينا قائمة بالنواقص المطلوب ترميمها وعلى الفور عملنا على إصلاحها، أعتقد أن الأمور بسيطة جداً بخلاف المرات السابقة، وأعتقد أنها ستنجز خلال الأيام القليلة القادمة، ولا أرى أي مشكلة في عدم المصادقة على استاد "السلام".

وأكد "سنبعث فوراً برسالة عبر الفاكس إلى الوزارة، لتأكيد طلباتهم التي قمنا بها، وفي حال لم نحصل على المصادقة سوف نطلب زيارتهم للملعب من أجل المراقبة عن كثب والتحقق من أقوالنا".

واختتم "الشروع بالملاعب المجاورة بات مسألة زمنية، ومن المفروض أن يبادر المقاول في الأعمال في كل لحظة، بالإضافة إلى المباشرة في بناء غرف في الجهة الغربية ومدرجات في المنطقة الشمالية، مع العلم إلى أنه كان من المفروض أن ينطلق هذا المشروع في بداية حزيران الماضي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


بلدية أم الفحم تنهي صيانة استاد السلام وتطالب بافتتاحه

بلدية أم الفحم تنهي صيانة استاد السلام وتطالب بافتتاحه