إبعاد حارس مرمى م. تل أبيب وتغريم أبو كسيس

إبعاد حارس مرمى م. تل أبيب وتغريم أبو كسيس
مدرب أبناء سخنين يوسي أبو كسيس

عقدت اليوم، الأربعاء، جلسة في محكمة الطاعة التابعة للاتحاد العام لكرة القدم الإسرائيلي، لكل من حارس مرمى مكابي تل أبيب، رايكوفيتش، ومدرب أبناء سخنين، يوسي أبو كسيس.

وتأتي الجلسة اليوم في أعقاب قيام حارس مرمى مكابي تل أبيب بالاعتداء على مدرب الفريق السخنيني وإسقاطه أرضًا عقب مباراة الفريقين أول أمس، الاثنين، وعليه فقد أقرت محكمة الطاعة إبعاد رايكوفيتش لـ3 مباريات.

أما بالنسبة لمدرب أبناء سخنين، يوسي أبو كسيس، فقد تم استدعاؤه في أعقاب التصرفات التي بدرت منه في المباراتين الأخيرتين أمام مكابي تل أبيب، علمًا أنه في المباراة الأول ضمن كأس الدولة تم إبعاده من قبل الحكم بسبب دفع لاعب مكابي تل أبيب، طال بن حاييم، الذي تصرف بشكل غير رياضي وأخلاقي مستغلًا سقوط لاعب أبناء سخنين، علي عثمان، أرضًا ما أدى في نهاية الأمر إلى إحراز هدف بشباك الفريق السخنيني.

وعليه فقد تم تغريم مدرب الفريق السخنيني بمبلغ 5500 شيكل نتيجة ردة فعله على تصرفات لاعبي مكابي تل أبيب في المباراتين.

وصاحبت جلسة محكمة الطاعة أجواء متوترة ومشحونة، أدت إلى دخول المدرب يوسي أبو كسيس من أحد الأبواب الخلفية خشية الاعتداء عليه من قبل مشجعي مكابي تل أبيب.

وعقب رئيس إدارة أبناء سخنين، محمد أبو يونس، لـ"عرب 48"، قائلًا إن "المدرب يوسي أبو كسيس لم يكن مذنبًا في المباراة الأخيرة، بل كان المعتدى عليه لحظة احتفاله بالنتيجة التي حققناها أمام مكابي تل أبيب".

وأضاف أنه "فيما يتعلق بمباراة كأس الدولة والتصرفات التي بدرت عن المدرب، بدون شك كانت نتيجة لعدم تمالك أعصابه إثر تصرفات لاعبي مكابي تل أبيب، في الوقت الذي كان يستوجب على الحكم إيقاف المباراة جراء سقوط أحد لاعبينا أرضًا، فاستكمال لاعبي الفريق الخصم للمباراة وإحراز هدف أثار غضب المدرب وهذا ما حصل".

واختتم أن "المحكمة تفهمت وقبلت ادعاءاتنا رغم أن المدرب يوسي أبو كسيس لم يكن يستحق الغرامة أو أي عقوبة أخرى".