مصطفى شيخ يوسف يكشف سر تأقلمه مع أبناء اللد!

مصطفى شيخ يوسف يكشف سر تأقلمه مع أبناء اللد!
اللاعب مصطفى شيخ يوسف برفقة المدرب عدنان الوحيدي

بدا اللاعب الصاعد، مصطفى شيخ يوسف، يتأقلم بشكل ملفت للنظر مع فريق الدرجة الممتازة، أبناء اللد، مع بدء الموسم الكروي الحالي 2016-2017.

وتمكنّ اللاعب الطيباوي من إحراز 3 أهداف منذ انضمامه للفريق اللداوي خلال فترة الانتقالات الصيفية قادمًا من فريق الدرجة الثانية، شباب الطيبة، حيث كان اثنان منها في مباراتين وديتين خاضهما الفريق خلال تواجده بالمعسكر التدريبي في صوفيا، في حين سجل الأخير في مباراة كأس التوتو أمام هبوعيل بيتح تيكفا.

وذكر اللاعب ابن مدينة الطيبة، مصطفى شيخ يوسف، لـ'عرب 48'، أن 'وصولي للدرجة الممتازة لم يأت من فراغ، فناهيك عن الطموح فقد عملت جاهدًا على نفسي من أجل تنمية لياقتي البدنية، حيث كنت أتلقى الإشادة بقدراتي الكروية بشكل دائم وبأنني أستحق الوصول إلى أعلى المستويات'.

وأضاف قائلًا إن 'سر تأقلمي وتألقي مع الفريق اللداوي يعود بفضل المدرب سليمان الزبارقة ومساعده عدنان الوحيدي، فقد أبدى الأول ثقته الكاملة بقدراتي ناهيك عن تعامله معي وشعوري بأنه والدي الثاني على أرضية الملعب، وعليه أقوم بدوري بالرد عليه على أرضية الملعب'.

وأشار قائلُا إلى أن 'إهدائي الهدف الذي أحرزته بشباك هبوعيل بيتح تيكفا لوالدي جاء تقديرًا مني له على دعمه ومساندته لي، ولو أنها تعتبر مكافأة بسيطة تجاهه ولا توفي حقه بالشكل الكامل'.

وتابع أنني 'لا أتطلع نحو تحقيق الإنجازات على الصعيد الشخصي، إنما أضع نصب أعيني نجاح الفريق الذي تأتي من بعده الإنجازات الشخصية، مع الإشارة إلى أن هناك المزيد مما سأقدمه على أرضية الملعب بالمباريات المقبلة، وكلي أمل بأن أقنع الكادر المهني والجماهير والإدارة'.

وأنهى حديثه قائلًا إن 'أبناء اللد لديه القدرة بالارتقاء إلى مصاف الدرجة العليا والتتويج بكأس التوتو، وبدوري سأقدم كل ما بوسعي من أجل تحقيق ذلك وتشريف اللد على أكمل وجه'.



مصطفى شيخ يوسف يكشف سر تأقلمه مع أبناء اللد!