براء قاسم على أعتاب العودة للفريق الطيراوي

براء قاسم على أعتاب العودة للفريق الطيراوي
اللاعب براء قاسم

ارتبط اسم اللاعب براء قاسم في الأيام الأخيرة بالعودة إلى صفوف الفريق الأم، النادي الرياضي الطيرة، الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى بالمنطقة الشمالية.

وطالبت جماهير الفريق الطيراوي في الأيام الأخيرة، الإدارة بإعادة اللاعب الصاعد، في أعقاب النتائج السلبية التي حققها الفريق وفي ظل حاجته لضم لاعبين في الحلقة الأمامية.

يذكر أن اللاعب كان قد ساهم بارتقاء الفريق الطيراوي لمصاف الدرجة الأولى مع انقضاء الموسم الماضي، وقد رحل عنه في بداية الموسم الحالي بعد تهجمه على مدرب الفريق.

وفي كلمة له عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قال اللاعب براء قاسم، إن "كرة القدم تشكل جزء كبيرا من حياتي، حيث أتنفس الكرة وأعشق العشب الأخضر".

وأشار إلى أنه "بالنسبة لما يذاع ويقال في الفترة الأخيرة ولكل ما صدر عني وعن عودتي لفريق الأم، النادي الرياضي الطيرة، وددت أن أبرر وأوضح بعض الأمور للجماهير الطيراوية".

وأضاف أن "الجميع يعلم بما جرى في السابق بيني وبين مدرب الفريق محمد سمارة، وأنا لا أوجه اصبع الاتهام سوى لنفسي، فأنا المخطئ الوحيد فيما جرى وأنا المسؤول عن عدم وجودي بين اخواني وأصدقائي، وأنا المسؤول عن ابتعادي عن المكان الذي عشقت التواجد فيه".

وتابع أنه "بعد ما جرى لم يعد بمقدوري النظر في وجه المدرب الذي كان بمثابة أخ وصديق لي بل وأكثر، فهو الذي ساعدني وأعطاني الكثير من الدعم كي أكون في المكان الذي لطالما حلمت التواجد فيه".

وأردف "في الفترة الأخيرة تعلمت الكثير ودرست كافة أخطائي وقمت بالعمل والاجتهاد من أجل إصلاح كل ما جرى فبدأت بنفسي أولا لأتمكن من المواصلة، فقد قمت بالاعتذار للمدرب وكافة الجماهير الطيراوية، ومن هنا أنتهز الفرصة لأقدم اعتذاري مرة أخرى أمام الجميع لجمهور الفريق والمدرب ولرفاقي بالفريق وللنادي الرياضي الطيرة".

واختتم "أتمنى من كل شخص يعرفني ويعرف من هو براء قاسم أن يتفهم موقفي الطائش، ومن المهم بالنسبة لي أن يعلم الجميع أنني أشعر بالسعادة حيث أتواجد الآن وبالطبع كأي لاعب آخر أتمنى العودة إلى صفوف فريق الأم بالمستقبل لمساعدته بالرقي والتواجد في المقدمة".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة