عبد تيتي يفسر سبب خسارة مصر بطولة أمم أفريقيا

عبد تيتي يفسر سبب خسارة مصر بطولة أمم أفريقيا
اللاعب عبد المنان تيتي

خيبّ منتخب مصر مساء أمس، الأحد، آمال مشجعيه بعد خسارة نهائي بطولة أمم أفريقيا بنسختها الـ31، على يد منتخب الكاميرون بنتيجة هدفين مقابل هدف.

ويشار إلى أن المنتخب المصري لا يزال يحتل المرتبة الأولى من حيث عدد ألقاب البطولة (7 ألقاب)، ثم يليه نظيره الكاميروني في المركز الثاني برصيد 5 ألقاب.

وعلى الرغم من تقدمه في شوط المباراة الأول بهدف نظيف، إلا أنه سرعان ما تراجع أداءه في الشوط الثاني، ما أدى إلى تلقي شباك مرماه لهدفين حسما البطولة لصالح منتخب الكاميرون.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يخسر فيها منتخب الفراعنة نهائي أمم أفريقيا أمام الكاميرون، بعدما تفوقت على الأخيرة في نهائي 1986 من ضربات الجزاء (5-4)، ثم في نهائي 2008 بنتيجة هدف دون مقابل.

وكانت آخر هزيمة لمنتخب مصر في أمم أفريقيا يوم 29 كانون الثاني/يناير عام 2004 على يد الجزائر، في النسخة التي أقيمت في تونس.

وعن المباراة، قال اللاعب المخضرم عبد المنان تيتي من مدينة الطيرة، لـ"عرب 48"، إنه "بدون شك كادر لاعبي الكاميرون أفضل من كادر لاعبي المنتخب المصري، مع الأخذ بعين الاعتبار أن عدد اللاعبين الكاميرونيين المحترفين في أوروبا أكثر من اللاعبين المصريين".

وأضاف أن "منتخب الكاميرون فرض سيطرته على معظم مجريات المباراة خصوصًا بعد هدف التعادل الذي منح اللاعبين روحا معنوية عالية حتى تمكنوا إحراز هدف ثان نتيجة هفوة دفاعية وبحسب اعتقادي فإن صاحب الهدف ارتكب خطأ بعدما رفع قدمه في وجه أحد المدافعين المصريين".

وأشار إلى أن "المنتخب المصري افتتح شوط المباراة الأول بقوة، لكن سرعان ما تراجع أداءه بعد الهدف الذي سجله اللاعب محمد النني، حيث بدا واضحا تراجع اللاعبين إلى الوراء وعدم الضغط في الخطوط الأمامية".

وأوضح أن "كل مدرب يحاول الحفاظ على الهدف وعدم تعزيز التقدم في النتيجة، لا شك أن شباك فريقه ستهتز بهدف التعادل، الأمر الذي سيؤثر على مجريات المباراة".

واختتم "المنتخب المصري وصل إلى المباراة النهائية باستحقاق على أمل بأن نراه في بطولة كأس العالم المقبلة، وعلى الصعيد الشخصي فقد أعجبت بالعروض الكروية التي قدمها الفراعنة على مدار البطولة وخصوصًا باللاعب محمد صلاح وحارس المرمى عصام الحضري".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019