إدارة أبناء الرامة تعقب بعد اعتقال 3 لاعبين

إدارة أبناء الرامة تعقب بعد اعتقال 3 لاعبين

أطلقت محكمة الصلح في كريات شمونة، أمس الأحد، سراح 3 من لاعبي فريق أبناء الرامة، بعد اعتقالهم خلال المباراة الأخيرة على ملعب طوبا الزنغرية، ضمن أحداث الجولة السادسة عشر من دوري الدرجة الثالثة بمنطقة الجليل الأعلى.

واعتقلت الشرطة اللاعبين خلال سيرورة المباراة في أعقاب الاعتداء على الحكم الرئيسي أول من أمس، السبت، قبل أن تتوقف مجرياتها على أثر ذلك.

وجاء في بيان لإدارة فريق أبناء الرامة، أننا "نستنكر ونشجب ما حدث في المباراة الأخيرة على ملعب طوبا، مع التأكيد على أننا كأبناء الرامة لا نقبل هذا التصرف الذي أجبرنا عليه بسبب تصرفات الحكم الرئيسي للمباراة وقراراته السلبية ضد الفريق، بحيث أنها كانت معروفة مسبقا وحتى قبل بداية المباراة".

وأوضحت أننا "نرفض العنف خصوصًا وأن أبناء الرامة قد خسر عدة مباريات هذا الموسم وتقبل ذلك بكل روح رياضية كوننا نؤمن بأن من لا يعرف طعم الخسارة لن يعرف طعم الفوز".

وشددت "نستهجن وبشدة بيان الشرطة الذي أصدر قبل وصول اللاعبين لمركز الشرطة، ونرى بأن الهدف منه هو توسيع القضية حتى تصل إلى قاعات المحاكم، وعليه فإن تصرف الشرطة لم يكن مسؤولا وبات واضحا بأن هناك من حاول الانتقام من فريق أبناء الرامة وإدارته، ومن هنا نقول للمحتفلين بهذه الحادثة بأن فرحتكم لم تكتمل فقد ظهر الحق وزهق الباطل".

وتابعت "نشكر كل من وقف إلى جانبنا في هذه المحنة، من بينهم رئيس مجلس محلي الرامة وأهالي اللاعبين الذين تحملوا معنا عناء هذا الموقف حيث واصلنا الليل بالنهار إلى جانب المحامي حنا إرشيد حتى إطلاق سراح اللاعبين".

واختتمت بيانها "سنتوجه إلى اتحاد كرة القدم من أجل تقديم شكوى ضد حكم المباراة ومساعديه، وأخيرا نتمنى أن تبقى كرة القدم مسرحا تربويا بعيدا عن الفساد والمؤامرات حتى ننهض بجيل رياضي يعرف الاحترام ويحب الخصم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018