مدرب أبناء سخنين يعقب بعد التعادل

مدرب أبناء سخنين يعقب بعد التعادل
المدرب أيمن خلايلة

تعادل فريق أبناء سخنين، مساء أمس السبت، أمام هبوعيل حيفا بنتيجة هدف لكل منهما، ضمن أحداث الجولة الثالثة من دور المجموعات بكأس التوتو لفرق الدرجة العليا.

وسيلاقي الفريق السخنيني بمباراته المقبلة، هبوعيل عكا بعد غد، الثلاثاء، ضمن ختام مبارياته بدور المجموعات.


 وقال مدرب الفريق السخنيني، أيمن خلايلة، لـ"عرب 48"، إننا "افتتحنا المباراة بشكل جيد، وقد ترجمنا ذلك بإحراز هدف مبكر، إلا أنه سرعان ما تراجع أداؤنا بعد الهدف ليسيطر الفريق الخصم على مجريات المباراة حتى تمكن من إدراك هدف التعادل في شباك مرمانا".

وأضاف أنه "خلال أحداث الشوط الثاني استمر هبوعيل حيفا بالسيطرة على الكرة في وسط الملعب، مع وصوله لعدة فرص تهديفية إلا أنه لم ينجح بالأخير من زيارة شباك مرمانا مرة أخرى، ومن ناحيتنا كنا قريبون من الفوز بالمباراة في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، وذلك بعدما سنحت لنا هجمة مرتدة إلا أننا لم نتمكن من ترجمتها لهدف".

وأشار إلى أن "لدينا عدد من اللاعبين ممن شاركوا مدة 90 دقيقة في 3 مباريات خلال أسبوع واحد، الأمر الذي أدى إلى شعورهم بالتعب الشديد".

وتابع أننا "نستعد الآن للمباراة المقبلة أمام هبوعيل عكا يوم الثلاثاء المقبل، وكلنا أمل بأن نتمكن من تحقيق الفوز والانتقال للمرحلة المقبلة من كأس التوتو رغم إدراكنا بصعوبة المهمة باعتبار أن الفريق الخصم مقبل على المباراة بعد فوزه بمباراته الأخيرة، لا سيما وأننا لن نخوض المباراة بالتركيبة اللازمة باعتبار أننا سنكون على موعد لمواجهة الفريق ذاته بعد أسبوعين ضمن افتتاحية مباريات الدوري".

وأردف أنني "من هنا أوجه كلمة لجمهور أبناء سخنين بأننا نفتقده بالفترة الأخيرة، ومن هنا أدعو كافة المشجعين لحضور المباريات المقبلة وتشجيع الفريق كوننا بأمس الحاجة لهم".

وختم خلايلة بالقول إن "أهداف الفريق السخنيني بالموسم الحالي هي الوصول إلى البلاي أوف العلوي، ففي الوقت الحالي أنا المدرب وسأبذل قصارى جهدي من أجل الفريق، وفي حال قررت الإدارة جلب مدرب آخر فبدون شك سأقف إلى جانبه حتى نعمل المستحيل من أجل إنجاح مسيرة الفريق السخنيني".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية