محمد خطيب: فوز هام للأخاء وأسعى لمواصلة التهديف

محمد خطيب: فوز هام للأخاء وأسعى لمواصلة التهديف
اللاعب محمد خطيب في المقدمة

فاز فريق أخاء الناصرة، مساء أمس الإثنين، فوزا بيتيا على مكابي هرتسليا بنتيجة هدفين نظيفين، ضمن أحداث الجولة الثانية من دوري الدرجة الممتازة.

ويعتبر هذا الفوز الأول لأخاء الناصرة بالدوري بعد خسارته في افتتاحية مبارياته أمام بيتار تل أبيب الرملة بالنتيجة 0-2.

وقال صاحب الهدف الأول للفريق النصراوي، محمد خطيب، لـ"عرب 48"، إنه "كان من المهم بالنسبة لنا أن نحقق الفوز بأولى المباريات البيتية لنا، لا سيما وأن الفريق لديه أهداف هذا الموسم يعلمها الجميع ألا وهي المنافسة على حصد بطاقة الصعود إلى الدرجة العليا".

وأضاف أنه "بعد الإصابة التي ألمت بي من الموسم الماضي، تمكنت من العودة تدريجيا إلى التشكيلة الأساسية للفريق، حيث قدمت كل ما بوسعي من أجل تحقيق الفوز بعد خسارتنا في افتتاحية الدوري، والهدف الذي أحرزته يأتي فيما بعد كإضافة ليس أكثر".

وتابع أنني "بدأت أستعيد لياقتي البدنية المعهودة، ولا شك بأن هناك مسؤولية ملقاة على كاهل كل لاعب من أجل تقديم أفضل العروض على أرضية الملعب، وعلى الصعيد الشخصي فإن المدرب يثق في قدراتي لا سيما وأنه لعب إلى جانبي قبل أن يستلم تدريب الفريق، وبدوري سأواصل الاجتهاد من أجل الاستمرار في التهديف".

وختم خطيب بالقول إن "هناك تأقلم جيد بين اللاعبين على أرضية الملعب، وبدون شك فإن ذلك سيزداد مع الوقت سعيًا نحو المنافسة على تحقيق أهداف الفريق هذا الموسم واحتلال أحد المراكز الأربعة الأولى".