كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة
اللاعب محمد كليبات (عرب 48)

أنهى سفير المجتمع العربي في الدرجة العليا، أبناء سخنين، استعداداته لمباراته الخارجية أمام هبوعيل كريات شمونة، ضمن أحداث الجولة السابعة من الدوري.

ويسافر لاعبو الفريق السخنيني إلى كريات شمونة، غدا الأحد، وهم يتمتعون بروح معنوية وثقة عالية خصوصًا بعد الفوز الثمين في المباراة الأخيرة على بيتار القدس بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين للأخير.

وسيغيب عن قائمة الفريق للمباراة كل من اللاعبين عيدان شيمش وعطاء جابر بسبب الإصابة التي ألمت بهما، وفي المقابل سيكون كل من اللاعبين محمد كليبات وساري فلاح على استعداد لخوض المباراة بعد تعافيهما من الإصابة.

ويحتل الفريق السخنيني المركز السادس بترتيب لائحة الدوري برصيد 10 نقاط، فيما يحتل هبوعيل كريات شمونة المركز السابع برصيد 8 نقاط.

التشكيلة المتوقعة للمباراة: محمود قنديل، علي عثمان، مارون غنطوس، أبراهم باس، علاء أبو صالح، واندرسون، خالد خلايلة، ساجس تامبي، فراس مغربي، يسرائيل زاغوري وشلومي أزولاي.


وعن لياقته البدنية، قال لاعب أبناء سخنين، محمد كليبات، لـ"عرب 48"، إنني "وبفضل الله تعافيت من الإصابة، بحيث خضت التدريبات بالشكل المطلوب، وسأكون ضمن قائمة الفريق لمواجهة هبوعيل كريات شمونة".

وعن تأقلمه مع الفريق السخنيني، أجاب بالقول إنني "أعتبر نفسي ابن بيت في سخنين، علمًا أن الجميع ينتظر مني العودة لتسجيل الأهداف، ومن هذا المنطلق آمل العودة للتسجيل من مباراة الغد".

وأضاف أننا "على أعتاب مباراة خارجية صعبة جدا، وبدورنا فقد أتممنا الاستعداد على أكمل وجه على أمل تحقيق الفوز والعودة بالنقاط الثلاث بدعم جماهيرنا".

وتابع أننا "نتمتع بروح معنوية عالية خصوصًا بعد الفوز في المباراة الأخيرة على بيتار القدس، فجميعنا نعلم مدى أهمية هذه المباراة سواء إن كان بالنسبة لنا كلاعبين أو الجماهير، وفي المقابل علينا توخي الحذر من هبوعيل كريات شمونة القادم من خسارة سعيًا نحو الفوز وتعزيز معنوياتنا وثقتنا للمباريات القادمة".

وختم كليبات بالقول إن "الجماهير هي صمام الأمان للفريق، ومن هنا أدعو جميع المشجعين لمواصلة دعمنا ومرافقتنا في المباريات، على أن نكون عند حسن ظنهم في النهاية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة

كليبات: آمل العودة للتهديف من بوابة كريات شمونة